النفط يرتفع 1% بدعم من آمال بتوازن السوق واتفاق تجاري بين أمريكا والصين

ارتفعت اسعار النفط أكثر من واحد بالمئة يوم امس الاربعاء لتكون اعلى مستوى لهذا العام ، ويأتي هذا الارتفاع بعد دعم آمال  توازن السوق  في وقت ما هذا العان ، كما ساعدت أيضا العقوبات الامريكية على ايران وفنزويلا  .

وساعدت مخاوف بشأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين في انخفاض أسعار النفط في التعاملات المبكرة، لكن السوق غيرت اتجاهها بعد ظهور علامات على تقدم في المحادثات بين البلدين وصعود أسواق الأسهم.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن المفاوضات مع الصين تسير على ما يرام وأشار إلى أنه منفتح على تمديد المهلة المحددة لإتمامها إلى ما بعد أول مارس آذار وهو الموعد المقرر لزيارة رسوم جمركية أمريكية على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 63 سنتا، أو 0.95 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 67.08 دولار للبرميل.

وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 83 سنتا، أو 1.48 بالمئة، لتسجل عند التسوية 56.92 دولار للبرميل.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه يأمل بأن سوق النفط ستتوازن بحلول أبريل نيسان وإنه ستكون هناك فجوة في الإمدادات بسبب العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا.

وقال أندي ليبو رئيس ليبو أويل اسوشييتس في هيوستون ”يمكن للمرء أن يعتبر ذلك إشارة إلى أن السعودية ستواصل اتخاذ نهج فعَّال“.

قد يعجبك ايضا