اخبار دولية

الإفراج عن الناقلة الإيرانية التي احتجزتها إندونيسيا بعد 4 أشهر

قال مسؤول إندونيسي ووسائل إعلام رسمية إيرانية اليوم السبت إنه تم الإفراج عن ناقلة ترفع العلم الإيراني احتجزتها إندونيسيا في يناير الماضي  للاشتباه بنقل غير قانوني للنفط، وقال ويسنو برامانديتا المتحدث باسم خفر السواحل الإندونيسي إن الناقلة التي ترفع العلم الإيراني إم تي هورس أفرج عنها يوم الجمعة بعد قرار محكمة في وقت سابق من الأسبوع.

وقال المتحدث إن المحكمة قضت بأن السفينة يمكن أن تغادر إندونيسيا بينما سيخضع القبطان للمراقبة لمدة عامين دون أي غرامة وقالت الإذاعة الحكومية الإيرانية إن السفينة استأنفت مهمتها قبل أن تعود إلى الوطن، وقالت جاكرتا إنها استولت على السفينة إم تي هورس بسبب ما يشتبه في أنه نقل غير قانوني للنفط في المياه الإندونيسية بينما قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن المصادرة كانت بسبب “مشكلة فنية وتحدث في مجال الشحن”.

وقالت الإذاعة الحكومية سيدا سيما إن “إم تي هورس  التابعة لشركة الناقلات الإيرانية الوطنية التي كانت محتجزة في المياه الإندونيسية منذ 24 يناير 2021 أفرج عنها يوم الجمعة هذه السفينة استأنفت مهمتها الآن قبل أن تعود إلى مياه البلاد.”
ونقلت وكالة أنباء وزارة النفط الإيرانية شانا عن شركة الناقلة قولها: “طاقم MT بتضحياتهم وعزمهم الراسخ على متابعة مهمتهم  حمى المصلحة الوطنية الإيرانية في الحفاظ على تصدير النفط والمنتجات البترولية”.

واتُهمت طهران التي تخضع لعقوبات أمريكية قاسية تستهدف بشكل أساسي صادراتها النفطية بإخفاء وجهة مبيعاتها النفطية من خلال تعطيل أنظمة التتبع على ناقلاتها، و في العام الماضي ، استخدمت إم تي هورس لإيصال 2.1 مليون برميل من المكثفات إلى فنزويلا التي تفرض عقوبات عليها الولايات المتحدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى