الشيوخ الأمريكي يطلب مزيد من المعلومات حول مقتل جمال خاشقجي

دعا الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس دونالد ترامب إلى تقديم المزيد من المعلومات حول واقعة مقتل الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في إسطنبول العام الماضي.

جاء ذلك بعد أيام من انتهاء مهلة الاداره الامريكيه النهائية لتقديم تقرير مفصل عن مقتله وأثار ردود فعل غاضبه من كلا الحزبين.

وقد بعث عشره من أعضاء لجنه العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ وعددهم 12 عضوا برئاسة السناتور جيم بلوش رسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبي يطالبون فيها بمزيد من المعلومات.

وقد قال ريش في بيان “تلتزم لجنه العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بالبحث عن جميع المعلومات المتاحة في نطاق دورها الرقابي ، ولهذا الغرض ، تعمل علي ترتيب بيان سري للجنة ”

وقد وقع الأعضاء العشرة الديمقراطيون في اللجنة ، برئاسة السناتور بوب مينديز ، ومعهم بات ليهي ، نائب رئيس لجنه المخصصات ، رسالة منفصلة تطالب بومبي باخطار المجلس لان أداره ترامب تجاهلت يوم الجمعة الماضي تقديم تقرير للكونجرس حول ما إذا كان مسؤولو الحكومة السعودية الأعضاء في الاسره الحاكمة ، بمن فيهم الولي عهد محمد بن سلمان ، وراء مقتل خاشقجي.

وقد قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول في أكتوبر تشرين الأول. وأدت وفاته إلى تاجيج استياء الكثيرين في واشنطن من المملكة العربية السعودية بشان السجل السعودي لحقوق الإنسان والخسائر المدنية الكبيرة في الحرب اليمنية ، حيث يقاتل التحالف الذي تقوده السعودية مع المسلحين المتحالفين مع الحوثيين في إيران.

وأصدر مجلس النواب الأمريكي الذي يهيمن عليه الديمقراطيون الأربعاء قرارا نادرا بإنهاء الدعم الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية. ومن المقرر ان يصوت مجلس الشيوخ علي القرار في غضون أسابيع.

وعلي الرغم من ان العديد من الجمهوريين طالبوا ترامب برد اقوي الأسبوع الماضي ، قالت ريش للصحفيين يوم الثلاثاء ، “انا راض حقا عن الطريقة التي يجيبون بها علي الاسئله وتقديم المعلومات لنا. ”

ونفت المملكة العربية السعودية في البداية قتل خاشقجي قبل ان تؤكد في وقت لاحق انه قتل علي ايدي افراد من قواتها. وتنفي الرياض ان كبار قادتها مسؤولون عن القتلة.

قد يعجبك ايضا