اخبار مصر

مصر تتخذ إجراءات صارمة ضد زراعات الأرز المخالفة وسط الخلاف حول سد النهضة

تعهدت سلطات الري المصرية بفرض غرامات فورية على الزراعة غير القانونية للأرز الذي يستهلك كميات كبيرة من المياه مع تزايد المخاوف في الدولة المكتظة بالسكان بسبب خفض حصتها من المياه بسبب سد النهضة الإثيوبي المتنازع عليه.

أفادت وسائل إعلام مصرية أن وزير المياه والري محمد عبد العاطي أمر مفتشي الري بقمع الزراعة غير القانونية للأرز وفرض غرامات فورية على المخالفين لإهدار المياه. وقال المسؤول إن محصول الأرز من أكثر المحاصيل استهلاكا للمياه ويؤثر سلبا على شبكة الري.

وقالت السلطات إنه سيتم زراعة 724 ألف فدان بالأرز هذا العام مقارنة بـ 1.1 مليون فدان العام الماضي. وقالت وزارة المياه والري إن “تحديد المساحة المسموح بها لزراعة الأرز يأتي ضمن سياسة الوزارة للحفاظ على مواردنا المائية المحدودة”.

المحادثات فشلت

فشلت المحادثات بين مصر وإثيوبيا في حل الخلاف بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير الذي أقيم على نهر النيل. وألقى مسؤولون مصريون مرارا باللوم على إثيوبيا في هذا المأزق واتهموا أديس أبابا باللعب من اجل كسب الوقت.

وكان السد الإثيوبي قد اثار مخاوف واسعة في مصر ، التي تعتمد بشكل كبير على نهر النيل لتغطية الاحتياجات المائية لسكانها الذين يزيد عددهم عن 100 مليون نسمة.

ونفت إثيوبيا مرارًا مخاوف المصريين ودافعت عن بناء السد الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات دولار باعتباره حيويًا لتنميتها وانتشال سكانها البالغ عددهم حوالي 107 مليون نسمة من الفقر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى