بنوك وتأمين

باركليز وبي إن بي باريبا يحققان أرباحًا وفيرة في الربع الأول

أعلن كل من بنك باركليز وبنك بي إن بي باريبا يوم الجمعة عن تحقيقهم أرباح وفيرة في الربع الأول من عام 2021 ، سلطت نتائج التداول المتقلبة لاثنين من أكبر البنوك الاستثمارية في أوروبا الضوء على كيفية تسبب الأسواق المتقلبة وسط الوباء العالمي على الطلب لفئات الأصول المختلفة.

وقد زادت أرباح باركليز في الفترة من يناير إلى مارس بأكثر من الضعف إلى 2.4 مليار جنيه إسترليني من 923 مليونًا في العام الماضي. لكن الأداء البطيء نسبيًا من قبل الشركات التجارية ذات الدخل الثابت أدى إلى تخلف منافسيها ، بما في ذلك بنك دويتشه وبنك جي بي مورجان وجولدمان ساكس.

وأعرب محللون عن مخاوفهم من ارتفاع التكاليف في كلا البنكين ، الأمر الذي يضغط على أسهمهما. وقد تراجعت أسهم بي.ان.بي باريبا واحدا بالمئة بينما هبطت أسهم باركليز ستة بالمئة.

قال مسؤولي باركليز إن تكاليفه لعام 2021 ستكون أعلى من 2020 ، وهو ما قاله الرئيس التنفيذي جيس ستالي للصحفيين إن ذلك يرجع جزئيًا إلى الحاجة إلى زيادة أجور التجار للتنافس مع المنافسين الأمريكيين.

وكان كل من باركليز وبنك بي إن بي قد استفادا من خفض رسوم قيمة القروض ، حيث ساعدت تدابير الدعم الحكومي في اقتصاداتهما المحلية على إرجاء الأثر الاقتصادي الناجم عن جائحة كوفيد -19.

وبدا أن البنوك المنافسة التي نشرت بالفعل أرباحها للربع الأول تتفادى انخفاض الدخل الثابت ، حيث زاد الدخل الثابت وعائدات مبيعات العملات في بنك دويتشه بنسبة 34 في المائة ، بينما أعلن بنك جولدمان ساكس عن ارتفاع بنسبة 31 في المائة في مثل هذا التداول.

وبنك باركليز هو أحد الشركات البريطانية متعددة الجنسيات ، وقد تخصص في الاستثمار والخدمات المالية ، ومقر الشركة الرئيسي العاصمة البريطانية لندن ، وينظم البنك أربع شركات رئيسية وهي الأعمال المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الشخصية وكذلك إدارة الثروات وإدارة الاستثمار.

لدى البنك قائمة أساسية في سوق لندن للأوراق المالية ، وقائمة ثانوية في بورصة نيويورك. ويذكر أن أكبر أداة استثمارية في الشركة هي قطر القابضة التابعة لدولة قطر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى