صحة

كارثة في الهند ! والولايات المتحدة الأمريكية تتبرع بمائة مليون دولار

تشهد الهند خلال تلك الفترة أشد وأصعب الفترات التي مرت عليها بعد تفشي الموجة الثالثة من فيروس كورونا والتي أدت إلى إصابة آلاف يوميًا ووفاة الكثير، انتشر الفزع في كل أرجاء البلاد تحولت المساجد إلى عزل ولم يوجد مكان آخر لاستقبال الكم الهائل من أعداد المصابين يوميًا حيث سجلت منظمة الصحة العالمية ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد الإصابة والوفيات في الهند بشكل غير طبيعي.

الولايات المتحدة تدعم الهند بـ 100 مليون دولار

أعلن اليوم البيت الأبيض عن دعمه للهند بإرسال إمدادات طبيبة بقيمة 100 مليون دولار لدعمها في محاربة الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

كما ورد في بيان للولايات المتحدة الأمريكية في صباح اليوم أن إرسال الإمدادات سيستمر حتى الأسبوع القادم وتشمل 15 مليون قناع من النوع N95 و ألف أسطوانة أكسجين، مليون اختبار تشخيص سريع.

كما صرحت في البيان أن الهند قامت من قبل بمساعدة ودعم الولايات المتحدة الأمريكية عندما تأثرت مستشفياتها في الفترة الأولى من الوباء، فهي ترغب الآن في دعم الهند في وقت أزمتها.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا يمنع ملكة بريطانيا من الاحتفال بعيد ميلادها الخامس والتسعين

كما أعادت الولايات المتحدة توجيه طلبها بإمدادات تصنيع لقاح أسترازينيكا إلى الهند مما يمكنها من إنتاج أكثر من 20 مليون جرعة من هذا اللقاح.

وقد أعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن عن دعم الهند بمساعدات طارئة خلال اتصاله برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وقد تشمل المساعدات مكونات متطورة للقاحات فيروس كورونا وأنابيب أوكسجين وأقنعة.

وقد تتضافر الجهود من أجل أن تتجاوز تلك الهند تلك الأزمة الشائعة التي أدت إلى قتل وإصابة آلاف من سكانها، فالوضع كارثي ولا يستدعي التهاون علينا أن نلتزم جميعًا بالإجراءات الاحترازية حتى نتجاوز تلك الأزمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى