الأخبار

تبرئة المشتبه به بإطلاق النار على 3 طلاب فلسطينيين في أميركا من التهم المنسوبة له

تعرض ثلاثة طلاب جامعيين من أصل فلسطيني في ولاية فيرمونت الأميركية لإطلاق نار من قبل رجل مجهول أثناء نزهتهم في هجوم يُعتبر “جريمة كراهية” محتملة. وقد تعافى المهاجم، جيسون جيه إيتون (48 عامًا)، من جروحه ومثل أمام المحكمة، حيث أُوقف بتهمة محاولة القتل.

تجدر الإشارة إلى أن الحادث أثار قلق السلطات بشأن احتمال كونه جريمة كراهية، خاصة في ظل التهديدات المتزايدة ضد المجتمعات اليهودية والعربية في الولايات المتحدة. وأشار المدعي العام إلى الخوف المنتشر في المجتمعات، مطالبًا بتحقيق شامل حول الحادث.

في السياق نفسه، أوضحت الشرطة أن الطلاب كانوا في نزهة برلينغتون عندما أطلق المهاجم النار عليهم بدون أي تعليق أو تحذير. وقد أصيب اثنان منهم في جذعيهما، بينما أصيب الثالث في الأطراف السفلية. يُعالج الطلاب الثلاثة حاليًا في المركز الطبي بجامعة فيرمونت، مع توقعات بفترة علاج طويلة لأحدهم.

وفي رسالة من عائلات الضحايا، طُلب من السلطات إجراء تحقيق شامل يُلقي الضوء على الحادث كجريمة كراهية محتملة. وعبّر ريتش برايس، قريب أحد الطلاب، عن إعجابه بروح الدعابة والمرونة التي أظهروها الطلاب أثناء التعامل مع هذه التحديات الصعبة.

تعليقًا على الحادث، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن العنف والكراهية لا مكان لهما في أميركا، داعيًا للصلاة من أجل شفاء الطلاب المصابين.

زر الذهاب إلى الأعلى