منوعات

ثمانية تسيء للنبي؟ مقاطعة بودكاست ثمانية يتصدر تويتر

بودكاست ثمانية تسيء للنبي

أثار إحدى حلقات إذاعة بودكاست ثمانية الجدل حول الإساءة للنبي، بعد استضافة الصحفي السعودي بتال القوس ، وسط مطالب بمقاطعة بودكاست ثمانية الذي تصدر تويتر في العالم العربي والإسلامي.

وقد أثار برنامج ثمانية الشهير جدلًا واسعًا بعد بث إحدى حلقاته التي احتوت على عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا الأمر أثار غضبًا كبيرًا بين المشاهدين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبرامج بودكاست ثمانية هي بودكاست فنجان، بودكاست أرباع، بودكاست تماس وسوالف بزنس وتنشر بشكل أسبوعي أكثر من حلقة سواء ‏بودكاست فنجان أو سقراط و ‏بودكاست كلها تتبع إذاعة ثمانية المخصصة لنشر برامج السوالف.

حلقة ثمانية التي تسيء للنبي

احتوى إحدى حلقات إذاعة ثمانية على عبارات أثارت الجدل، وهي بودكاست فنجان مع بتال القوس، الذي قال لم أندم على نشر الرسومات المسيئة للرسول في صحيفة شمس، وما زلت أعتبر ما قمت عمل مهني عظيم.

بتال القوس، هو رئيس تحرير صحيفة الرياضية ومقدم برنامج في المرمى تم استضافته للحديث عن سبب نشر رسوم تستهزئ بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم في صحيفة شمس وسبب إنهاء العمل في الصحيفة بعد الواقعة ، ولم يندم على فعلته.

وعلى الرغم من محاولات البرنامج للترويج لهذه الحلقة كجزء من الحوار والتفكير النقدي، إلا أن المتابعين أعتبروا ذلك إساءة للنبي، واعتبروا هذا التصرف تجاوزًا للحدود وإساءة لمقام النبي صلى الله عليه وسلم، وخاصة أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يحتل مكانة خاصة في قلوب المسلمين وهو مقام عظيم لا يجوز التلاعب به أو الاستهزاء به.

فقد قال أحد المسؤولين أنه تم نشر الرسومات في سياق إيصال ما يحدث في العالم ، ما كان من باب التأييد للرسومات، في ذلك الوقت كانت الرسومات منشوره في العالم .

وعشان نعرف اللي يصير كنا نحتاج صحفي مهني يعلمنا ويخلينا نشوف ، عشان نستنكرها عن علم، لذا يقول ما ندمت ، ويقول عمل مهني عظيم.

وخاصة بعد الترويج لمقطع فيديو فيه اساءات صريحة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، والإستهزاء به ، وقد اقترح متابعي البرنامج خاصية التبليغ في اليوتيوب للتبليغ عن المقطع لعلهم يزيلون مقطع هذا التافه.

ثمانيه تسيي للنبي … ثمانيةٌ تسيء الى مُحمد .. أمام العالمين بلا تـردد

أضافو من اشاع الكفر جهراً … وشّج حديثه صدر الموحد

فلا جعل الالـهُ لهم بقايا … والحقهم بعادٍ حيثُ ترقد

قنوات نشرتها وصحف، وحتى اللي يحذرون منها نشروها، يعني شايفين الرسوم تمثل الرسول علشان تسيء له #ثمانيه_تسيي_للنبي.

مقاطعة بودكاست ثمانية

تسببت هذه الحلقة في اندلاع حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تطالب بمقاطعة برنامج “ثمانية”، واستخدم رواد تويتر هاشتاج “#مقاطعة_بودكاست_ثمانية” الذي احتل المرتبة الأولى في الترند على المنصة.

الجدل لم يكن مقتصرًا على الإساءة في البرنامج بل انتقل للتسويق لهذه الحلقة بطريقة تستهزئ بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، مما أثار استياءًا كبيرًا بين المسلمين.

بالنظر إلى هذا الجدل الكبير، يبدو أن برنامج “ثمانية” سيواجه ضغطًا شديدًا من قبل المشاهدين والجمهور الذي يشجع على مقاطعته، وسيكون على البرنامج والقناة المسؤولية الكاملة في اتخاذ إجراءات مناسبة للتعامل مع هذا الأمر المثير للجدل.

وقد نشر العديد من رواد السوشيال ميديا عبارات غاضبة من قناة وبرنامج ثمانية سواء في اليوتيوب او موقع آخر، وتم ذكر اسم الرسول عليه الصلاة والسلام خط احمر.

وأن المقطع المسيء يستخدم كلمات وجمل عشوائية وكيف يقبل بودكاست ثمانيه بأن يُفتخر بالاستهزاء بالنبي ﷺ فيه ويكون الكلام كأي جانب من جوانب الحوار لا بأس فيه ولا إشكال بل ويُضحك فيه.

كيف وهذا رسول الله ﷺ الذي ما خلق الله خلقًا أكرم عليه منه؟ بل ويكون التسويق للحلقة بجزئية كلامه، دونكم حقوق نبيكم فاسمعوها إن لم تعلموها فطرةً وقلوبًا.

زر الذهاب إلى الأعلى