أخبار السعودية

عتق رقبه حازم المطرفي يشعل تويتر .. فما قصة تبرع حازم المطرفي؟

تبرع عتق رقبة حازم المطرفي تويتر ، حيث تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي دائمًا بالقصص المؤثرة، وإحدى تلك القصص هي تبرع لـ عتق رقبة حازم عبد الله المطرفي على تويتر.

أثارت قصة تبرع حازم عبد الله المطرفي الجدل في مملكة العربية السعودية، فقد تصدر خبر عتق رقبة حازم عبد الله المطرفي الشاب الذي أمضى نصف شبابه وهو خلف القضبان محرك البحث وتريند منصة X تويتر سابقاً.

عتق رقبه حازم المطرفي

كانت قصة حازم تتمحور حول خلاف بين قبيلتين سعوديتين، حاول الوسطاء حله بطرق سلمية، لكن بالأسف تطور الخلاف إلى مأساة عندما قام حازم البالغ من العمر 16 عامًا آنذاك بقتل شخص بالخطأ خلال تلك الأحداث.

تم محاكمته وتم إصدار حكم القصاص ضده، ولكن الجدل لم ينتهِ هنا، حيث طلب أهل الدم فدية قيمتها 12 مليون ريال سعودي للتنازل عن القصاص، نشرت والدة حازم مقطع فيديو مؤثر تناشد فيه أهل الخير والمتبرعين للمساعدة في دفع الدية لإطلاق ابنها.

تصاعد الجدل حول هذه القضية في منصات التواصل الاجتماعي، حيث تداولها النشطاء ودعوا إلى تقديم المساعدة وعتق رقبة حازم المطرفي في يوم الوطن السعودي 93، لتجعل فرحتها فرحتين وهما فرحة اليوم الوطني وفرحة عتق رقبة ابنها.

والفيديو الذي نشرته والدة حازم على تويتر يظهر لمحة من الأمل والمشاعر الجياشة، حيث تتوجه بمناشدة عاطفية إلى أهل الخير للتبرع ومساعدتها في دفع الدية قبل انتهاء المهلة المحددة، وتم تداول هذا الفيديو بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي.

تبرع عتق رقبة حازم المطرفي تويتر

بالرغم من أن تويتر، منصة للتواصل الاجتماعي، إلا انها شهدت حدثًا مميزًا ومؤثرًا في قلوب الكثيرين، عندما أطلقت والدة حازم عبد الله المطرفي نداءً عاجلًا للتبرع بمبلغ الدية للإفراج عن ابنها من حكم القصاص.

فيديو مناشدة والدة حازم المطرفي أحدث ضجة كبيرة على منصة تويتر، حيث دعت بأمس الجمعة، وهي تطلب من أهل الخير والمتبرعين مساعدتها في دفع مبلغ الدية البالغ 12 مليون ريال سعودي، لإطلاق سراح ابنها حازم المطرفي.

ونشرت صور لـ حازم الذي أمضى سنوات عدة خلف القضبان بسبب حادثة قتل غير متعمدة، وظهر حازم وهو مكبل اليدين والرجلين بالزي التقليدي للمسجونين وعلية علامات الحزن.

فلم تقتصر المساهمات والتبرعات من أبناء المملكة ، حيث انضم الكثيرون إلى هذا النبض الإنساني الذي تحول إلى تحدٍّ وطني بامتياز بمناسبة اليوم الوطني السعودي 93 ، وأصبحت دعم الناس لهذه القضية لتحقيق العدالة والعفو.

حازم المطرفي، الذي انتابته الألم والحزن في عز شبابه، أصبح رمزًا لقضية تجسد فيها التسامح والعفو قيمًا جوهرية في المجتمع، فالتبرعات الكبيرة والدعم الواسع لهذه القضية يشكل إشارة قوية إلى أن الإنسانية التي لا تعرف حدودًا جغرافية أو ثقافية.

إقرأ ايضاً: عتق رقبة حازم عبد الله المطرفي بمناسبة اليوم الوطني السعودي 93

ويذكر ان المقتول هو احد افراد القبيله وابن عم للقاتل، واب المقتول لو كان المقتول ليس ابنه لسعى مع ام حازم جاهد لأخذ العفو من اهل القتيل، كون القاتل احد افراد قبيلة المطارفه والمقتول هو ابن عمهم.

زر الذهاب إلى الأعلى