منوعات

قصة الطفلة حنين البكري … من هو قاتل الطفلة حنين البكري باليمن؟

لحظة إعدام قاتل الطفلة حنين البكري في اليمن

تعرف على تفاصيل وقصة الطفلة حنين البكري التي تعكس مأساة إنسانية هزت الرأي العام في اليمن ولامست قلوب الكثيرين حول العالم العربي، الطفلة حنين إبراهيم سالم البكري، الفتاة التي غمرت حياتها البراءة والأمل، تعرضت لمصير مروع في عيد الأضحى.

قصة الطفلة حنين البكري مع القاتل حسين محمد حسين هرهرة تجسد مأساة مروعة هزت الرأي العام في اليمن، بعد أن أطلق القاتل النار على الطفلة حنين إبراهيم سالم البكري، وتوفيت بوحشية في حادثة مروعة أودت بحياتها وأصاب شقيقتها بجروح خطيرة.

لحظة إعدام قاتل الطفلة حنين البكري في اليمن

فقد شهدت محكمة المنصورة بمحافظة عدن جنوب اليمن، النطق بالحكم بإعدام قاتل الطفلة حنين إبراهيم البكري، التي ارتكب بحقها جريمة بشعة هزت الرأي العام.

فقد قضت المحكمة بإعدام المتهم حسين محمد حسين هرهرة رمياً بالرصاص، لإدانته بجريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للطفلة حنين البالغة من العمر 5 سنوات.

كما أدانته المحكمة بالشروع في قتل شقيقة الضحية راوية إبراهيم سالم البكري، التي أصيبت بجروح بالغة جراء إطلاق النار عليهما أثناء وجودهما بالسيارة.

لقد هزت هذه الجريمة النفوس، وثارت موجة غضب شعبي عارم إزاء هذا الفعل الإجرامي الوحشي بحق طفلة بريئة، وجاء الحكم بإعدام القاتل تأكيداً لتطبيق العدالة، وردعاً لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثل هذه الجرائم بحق الأبرياء.

قضية الطفلة حنين البكري والقاتل
قضية الطفلة حنين البكري والقاتل

ونشرت النيابة العامة في اليمن فيديو على صفحتها الرسمية في فيسبوك الفيديو نطق القاضي عصام بالحكم بإعدام المتهم حسين محمد حسين هرهره رمياً بالرصاص حتى الموت قصاصاً شرعياً لقتله المجني عليها حنين ابراهيم سالم البكري.

واليكم فيديو لحظة نطق القاضي الحكم في قضية الطفلة حنين البكري

تفاصيل قصة مقتل الطفلة حنين البكري وإصابة شقيقتها

ما جعل قصة مقتل الطفلة حنين البكري هذه الجريمة الأكثر صدمة هو تنفيذها في يوم عرفة، أثناء وجود العائلة في السيارة وعدم استجابة القاتل للمحيطين وتحذيره من قتل الأطفال في يوم عرفة، وتسلط هذه الحادثة الضوء على مشكلة العنف والجريمة في المجتمع اليمني وتداعياتها المدمرة.

يُعتبر حكم الإعدام بحق القاتل حسين محمد حسين هرهرة خطوة نحو تطبيق العدالة ومحاسبة الجرائم البشعة، تأتي هذه القضية كتذكير بأهمية تعزيز ثقافة حقوق الإنسان وضرورة تعزيز الأمان والحماية للأفراد وخاصة الأطفال.

ففي حادثة مأساوية وقعت عشية عيد الأضحى، تعرضت حنين للقتل بوحشية على يد حسين محمد حسين هرهرة، الذي أطلق النار على السيارة التي كانت تستقلها هي وشقيقتها، بعد توتر أولي مع والد الفتاتين.

وقد اندلع الشجار وباء بتصاعد العنف حتى وصل إلى فاصل مأساوي، فقام المتهم بارتكاب هذه الجريمة البشعة هو حسين محمد حسين هرهرة، والذي تمت محاكمته على مدار عدة اشهر وصدر الحكم بإعدامه اليوم رمياً بالرصاص، بتهمة القتل العمد للطفلة حنين، وإدانته بمحاولة قتل شقيقتها راوية إبراهيم سالم البكري، وحكم بالسجن لمدة 3 سنوات مع مراعاة تطبيق العقوبة الأشد.

بعد أن فتح النيران على سيارة الأسرة وتحديد على المقعد الخلفي للسائق حيث تواجد الطفلة وشقيقتها، ولم يستجيب القاتل لنداءت المارة والحاضرين بوجود أطفال بالسيارة .

لحظة الحكم على قاتل الطفلة حنين البكري بتطبيق العدل

بعد أن صدر الحكم بالإعدام رمياً بالرصاص قصاصاً على المتهم بقتل الطفلة حنين البكري عمت فرحة عارمة الحضور وهم يرددون عبارة : ( يحيا العدل )، واليكم فيديو من أمام مبنى محكمة الإستئناف

قد أثارت هذه الجريمة غضباً وحزناً كبيرين، مما دفع الجهات المختصة للتحرك بسرعة لتقديم الجاني للعدالة، وبعد تحقيقات مكثفة، صدر حكم بإعدام حسين محمد حسين هرهرة بجريمة القتل العمد لحنين البكري.

والد الطفلة حنين البكري
والد الطفلة حنين البكري

تتجلى من هذه القصة أهمية تعزيز ثقافة السلام ومكافحة العنف وتحقيق العدالة، حيث يجب أن يكون لكل إنسان حقه في الحياة والأمان، تبقى هذه القصة تذكيرًا بأهمية حماية الأطفال وضمان بيئة آمنة لهم للنمو والازدهار.

زر الذهاب إلى الأعلى