منوعات

من هي ريما بنت مناع راشد؟ الفتاة التي دفع حياتها ثمنًا لإنقاذ أشقائها بـ حسوة عسير

ريما بنت مناع راشد ويكيبيديا

تعرف على “ريما بنت مناع راشد”، الفتاة السعودية العسيرية التي سجلت قصة شجاعة وتضحية تهز القلوب، فقد تصدر اسم ريما بنت مناع راشد محركات البحث عن السيرة الذاتية لها وعمرها ، وخاصة بعد أن قدمت أعظم التضحيات لإنقاذ أشقائها وعائلتها، وسنتعرف على تفاصيل القصة وكيف نجحت ريما في إنقاذ أشقائها.

ففي عالمنا المعاصر، يظهر بين الحين والآخر قصصٌ مؤثرة وتضحيات تُلهم الآخرين وتهزّ القلوب، من بين هذه القصص الإنسانية العظيمة، تبرز قصة ريما بنت مناع راشد، البطلة الشابة التي تُحتفى بها في المملكة العربية السعودية وفي قلوب الناس عبر محركات البحث ومواقع التواصل، واليكم عبر عرب ميرور التفاصيل.

من هي ريما بنت مناع راشد ويكيبيديا؟

ريما بنت مناع راشد مواليد 2002، تبلغ من العمر 21 عامًا، وهي من السعودية في منطقة عسير بالرياض، تتميز ريما بشخصية شجاعة وقوة إرادة، وأبانت عن مثل هذه الصفات الإنسانية المحببة عندما واجهت الصعاب والمخاطر لأجل أفراد أسرتها.

ريما هي خريجة هذا العام، وكانت تتدرب بمطار الملك خالد بالرياض تمهيدًا لمباشرة مهام عملها بذات المطار، وقد دفعت ظروف الأب والأسرة بهم لاستئجار سيارة لقضاء إجازتهم والتمتع بأجواء المنطقة إلا أن أقدار الله نافذة لا محالة.

وقد قال خالها رياض الجرعي شرف أن تكون خالًا لريما، فقد شاء القدر أن تحمل حقيبة السفر الأخيرة، سائحة مع أهلها منتقلة من الرياض إلى جبال الجنوب الباردة، حملت حقيبة أحلامها وآمالها وغاياتها في الحياة معها.

وكأي شابة أخرى لم تتجاوز الواحد والعشرين ربيعا، سافرت تريد السعادة والبهجة والنزهة بعد عام دراسي مرهق، لكن قدر الله كان له موقف آخر، تحمل قصه ريما روح البسالة والتضحية، حيث قدمت كل شيء من أجل إنقاذ أشقائها، مدفوعةً بروح العطاء والمحبة.

تفاصيل حادثة البطولة والتضحية لـ ريما بنت مناع راشد

في يومٍ مشمس، كانت ريما وأفراد عائلتها في رحلة من الرياض، تتوجهون إلى أعلى جبال حسوة برجال ألمع، ولكن القدر كتب لهم أن يواجهوا تحديًا كبيرًا.

وعندما كانت المركبة تقل أفراد العائلة على الطريق الوعرة، توقف الأب، وترجل من السيارة ومعه أحد أبنائه بعد أن أحكم إيقافها، إلا أنه سرعان ما أخذت المركبة في الرجوع والاتجاه نحو المنخفض.

لتقوم ريما بنت مناع راشد 21 عام بالقذف بأشقائها الثلاثة، الذين كانوا معها داخل المركبة، واحدًا تلو الآخر لينجو شقيقتان لها، ويصاب أخ لها يبلغ من العمر 11 عامًا يرقد في العناية المركزة.

فقد واجهت ريما الموقف الصعب، واعتبرت البطلة تضحيتها الكبيرة هي السبيل الوحيد لإنقاذ حياة أشقائها الـ 3 من السيارة قبل سقوطها، نجحت ريما بنت مناع راشد في إنقاذ عائلتها وتوفيت ريما في الحال، تُعتبر هذه التضحية البطولية الشجاعة، رمزًا للروح النبيلة والعطاء الذي يملكه الإنسان في أوقات الأزمات.

وعلى الرغم من أنها كانت على الباب وبإمكانها الخروج، إلا أنها جعلت كل همها نجاة أشقائها لتسقط السيارة من أعلى الجبل وبداخلها جسد ريما في هوة عميقة يصعب الوصول إليها، لتصعد روحها إلى خالقها مخلفة وراءها قصة باتت حديث المجالس في الفخر والاعتزاز والإعجاب بصنيعها.

ريما بنت مناع راشد شابة سعودية أبهرت العالم

تصاعد اسم ريما بنت مناع راشد وتم تكريمها على مواقع التواصل الإجتماعي وفي الصحافة ، فقد نشرت صحيفة سبق قصتها كأحد الأبطال في المجتمع السعودي، تظل ريما بنت مناع راشد نموذجًا للقوة الإنسانية والتفاني الذي يجب أن نحتذي به.

ستظل ريما بنت مناع راشد خالدة في قلوب الناس كبطلة وقدوة تستحق الاحترام والتقدير في العالم، قصتها ستبقى مصدر إلهام للأجيال القادمة وستبقى روحها الشجاعة تحفزنا جميعًا للعطاء والتضحية، من أجل بناء مجتمع يتمتع بالحب والعطاء والترابط.

وقد قدمت جريدة سبق أحرّ التعازي لأسرة الشابة ريما، وعبر موقعنا عرب ميرور نشيد ببطولة ريما بنت مناع راشد الشابة السعودية التي أبهرت العالم يروح البطولة، داعين الله سبحانه وتعالى أن يتغمّدها بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

زر الذهاب إلى الأعلى