أخبار البلدان

القبض على صاحب فيديو معرض السيارات الفارهة والأموال بالإمارات

تعرف على تفاصيل القبض على صاحب فيديو معرض السيارات بالإمارات ، حيث تداولت مواقع التواصل فيديو ليوتيوبر أسيوي مقيم في الإمارات قام بالتصوير داخل معرض سيارات فارهة بالإمارات وهو يحمل معة أموالا طائلة ويقوم بتقديم الاموال للعاملين بالمكان ويتعامل معهم بـ استعلاء، وهو الأمر الذي اثار تفاعلا واسعا.

تفاصيل فيديو معرض السيارات بالإمارات

وقد اعلنت السلطات أنة تم القبض على صاحب فيديو معرض السيارات بالإمارات واتخذت النيابة العامة إجراءات قانونية ضده، وقالت في بيانها أنها رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ليوتيوبر آسيوي مقيم داخل معرض سيارات فارهة في الإمارات.

وأن المتهم الذي ظهر في الفيديو مرتديا الزي الاماراتي، ويوزع مبالغ مالية على العاملين في المعرض بطريقة فيها حالة من السفه وعدم تقدير قيمة المال والترويج لصورة خاطئة ومسيئة عن مواطني الإمارات والسخرية منهم ويضر بالمصلحة العامة.

تم اتخاذ إجراءات قانونية سريعة بناءً على الفيديو المتداول، وأمرت النيابة العامة بحبس المقيم الآسيوي المذكور، يعتبر ظهوره في الفيديو مرتديًا الزي الإماراتي وتقديم الأموال بطريقة مستفزة وتصرفاته الاستفزازية تجاه العاملين في المعرض انتهاكًا للقوانين والقيم الاجتماعية.

تعكس تصرفات المتهم سلوكًا غير لائقًا واستخفافًا بقيمة المال وترويجًا لصورة خاطئة ومسيئة عن مواطني الإمارات، يعد ذلك إهانة للمصلحة العامة واستغلالًا لمكانته في المجتمع والترويج لسلوكيات مسيئة بالدولة، كما أمرت النيابة العامة باستدعاء مالك معرض السيارات الذي صور فيه مقطع الفيديو.

ينبغي أن يكون لدينا الوعي الكافي بأن الحقوق الشخصية تترافق مع المسؤولية الاجتماعية، وأن الاستخدام السليم لوسائل التواصل الاجتماعي يتطلب احترام القيم والتقاليد والقوانين المحلية، يجب أن يتم توخي الحذر من نشر المحتوى الذي يسيء لأي شخص أو يضر بالمصلحة العامة.

من جهتها عقبت النيابة العامة الإماراتية على مقطع الفيديو ببيان نشرته وكالة الأنباء الإمارات، وورد فيه: “أمرت النيابة الاتحادية لمكافحة الشائعات والجرائم الالكترونية بحبس مقيم من جنسية آسيوية احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجريها، بعد أن وجهت له اتهامات عدة”.

وتابعت النيابة في البيان تتضمن الاتهامات التي وجهت له استخدام الشبكة المعلوماتية في بث دعايات مثيرة من شأنها إثارة الرأي العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، وتهمة نشر محتوى لا يتوافق مع معايير المحتوى الإعلامي ويسيء إلى المجتمع الاماراتي.

بناء على ما رصده مكتب التحقيقات الاتحادي بمكتب النائب العام للدولة على منصات التواصل الاجتماعي من مقطع مصور للمتهم يظهر فيه مرتديا الزي الاماراتي داخل معرض للسيارات الفارهة، يتبعه شخصان يحملان لوحا عليه ما يظهر أنه مبالغ مالية طائلة.

ويدير حوارًا مع مالك المعرض يطلب فيه شراء سيارة أعلى ثمنًا من مبلغ مليوني درهم بأسلوب استعلائي، ويوزع رزمًا مالية على العاملين في المعرض بطريقة تفصح عن السفه وعدم تقدير قيمة المال، على نحو من شأنه الترويج لصورة ذهنية خاطئة ومسيئة عن مواطني الدولة والسخرية منهم، ومن ثم تأليب الرأي العام وإثارته مما يضر بالمصلحة العامة.

وأهابت النيابة العامة بمستخدمي منصات التواصل الاجتماعي في الدولة مراعاة الضوابط القانونية والأخلاقية فيما يبثونه من محتوى إعلامي، ومراعاة السمات المجتمعية والثوابت الأصيلة في المجتمع الاماراتي التي جبلت على الالتزام الأخلاقي في كافة جوانب السلوك، حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.

تؤكد هذه الحادثة على أهمية توعية الناس بالمسؤولية المجتمعية على وسائل التواصل الاجتماعي وضرورة احترام قوانين البلدان التي يعيشون فيها، يجب على المشاهير وصناع المحتوى أن يتحلى بالمرونة والتفهم وأن يعرفوا تمامًا الحدود التي يجب عدم تجاوزها.

زر الذهاب إلى الأعلى