أخبار البلدان

ما هي ديانة سلوان موميكا الحقيقية.. هل كان سلوان موميكا مسيحي ام مسلم قبل الالحاد

كثر التساؤل هل كان سلوان موميكا مسيحي ام مسلم قبل الإلحاد، ما هي ديانة سلوان موميكا الحقيقية، ما هي أصول سلوان موميكا، من هو سلوان موميكا حارق القرآن الكريم، واليكم كافة التفاصيل مع مقال اليوم.

فقد أشعل سلوان موميكا منصات السوشيال ميديا، بعد أن أعلن أنه ليبرالي علماني ملحد يرفض الدين الإسلامي ويحاربه بشدة ويحارب المسلمين جميعًا وفق معتقداته الجديدة.

حيث أحرق سلوان موميكا، كتاب الله الشريف القرآن الكريم في لايف على الهواء منذ عدة ايام معلنًا محاربته الاسلام في تحدي للاسلام والمسلمين.

ونوضح لكم الآن عبر موقع عرب ميرور، ما هي ديانة سلوان موميكا وهل كان مسلم أم مسيحي الديانة؟ وكذلك أصول سلوان موميكا وش ترجع.

من هو سلوان موميكا

اسمه بالكامل سلوان صباح متي موميكا (Who is Salwan Momika)، مواليد الموصل بالعراق عام 1986 لذا فهو يبلغ الآن 38 عامًا.

يقيم سلوان في السويد/ ستوكهولم / سودرتاليا، وهو عضو في حزب الديمقراطي السويدي، ومعتقد فكر ليبرالي علماني عنصري.

أشعل سلوان بفعلته الحقيرة من خلال حرق المصحف الشريف أول أيام عيد الأضحى في مقطع فيديو يوثق فعلته التي يتباهى بها، جميع منصات التواصل الاجتماعي الامر الذي الحق الألم على جموع المسلمين حول العالم بسبب ذلك الفعل العنصري.

ما هي ديانة سلوان موميكا

يعتنق سلوان موميكا حارق القرآن في السويد، ديانة أو معتقد الإلحاد ويقدم نفسه للجميع على أنه رجل ليبرالي علماني ملحد يرفض فكرة الدين من الأساس، فهو لا يعتقد في وجود الله.

ويعد الاسلام هو العقبة الكبرى له لأنه يقيد أفكاره ويحارب حريته الشخصية، لذا فقد قرر أن يتحداه ويتحدى كافة المسلمين.

ما هي ديانة سلوان موميكا
ديانة سلوان موميكا

هل كان سلوان موميكا مسيحي ام مسلم قبل الالحاد

كانت ديانة سلوان موميكا، قبل الإلحاد هي المسيحية، حيث أنه ولد على أرض عربية في محافظة الموصل في الجمهورية العراقية في عام 1986 ميلاديًا، لأسرة تؤمن بالدين المسيحي.

أعلن سلوان إلحاده للعالم 2019 ، وفي عام 2021 قرر الهرب وترك موطنه الاصلي العراق بعد أن قام بإحراق الأراضي الزراعية والمساجد وقتل الأطفال والنساء لذا فهو مطلوب في العراق، وطلب اللجوء من دولة السويد للهروب فعلته الحقيرة وكان.

ما هي أصول سلوان موميكا

يعود المتطرف اليميني سلوان موميكا إلى أصول عربية عراقية، حيث أنه من مواليد الموصل عام 1968، ويقيم الآن في السويد كلاجئ.

قام موميكا بحرق نسخة من القرآن الكريم أمام المسجد المركزي الكبير في ستوكهولم العاصمة السويدية بإذن وترخيص الحكومة والشرطة السويدية، تحت عنوان الحرية مما أثار غضب المسلمين حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى