ترحيل شاهد حاسم في قضية انهيار فندق هارد روك

0

تم ترحيل أحد الشهود المهمين في قضية انهيار موقع بناء فندق هارد روك في ولاية نيو أورليانز  يوم الجمعة الماضي إلى مسقط رأسه ،حيث أوضح عدد من المحامين أن الشاب البالغ من العمر 38 عاما قد يكون مستهدفا للترحيل بسبب تعبيره عن مخاوفه بشأن المشروع  وهو ما نفاه مسؤولو الهجرة.

وكان قد نجا الشاب ديلمير جويل راميريز بالما عند سقوط الهيكل المكون من  18 طابقًا بعد أن استطاع القفز بين الطوابق ، حيث انهار الصلب والخرسانة من الطوابق العليا وتسببت هذه الكارثة التي وقعت يوم  2 أكتوبر الماضي بمقتل ثلاثة عمال وجرح العشرات، وبعد مرور أيام قامت موظفو الهجرة الفيدرالية بالقبض على بالما الشاهد الوحيد الذي نجا .

الجدير بالذكر أن بالما لم يكن مصرحا له بالعمل في الولايات المتحدة الأمريكية وكان يحارب أمر الترحيل منذ عام 2016، و كان قد عمل بالما في البناء لمدة 17 عام وقام بإبلاغ المشرفين على مشروع الفندق في قضايا السلامة في موقع هارد روك ومخاوفه من انهيار المبنى ، وطُلب منه دائمًا العودة إلى العمل ، وفقًا ما ذكره محاموه الذين ساعدوه في تقديم شكوى إلى وزارة العمل.

وقال محاموه إنه في اليوم السابق للانهيار ، أخبر بعض زملائه في العمل أنه لاحظ أن الأرض تحته تتحرك ، كما لو كان يهتز في زلزال، وبعد فترة وجيزة من الحادث تحدث بالما في مقابلة مع منفذ إخباري باللغة الإسبانية عن الانهيار وفراره .

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.