انخفاض حصة الدولار الأمريكي من احتياطي العملات العالمي منذ ست سنوات

0

عرب ميرور – وفقاً  لبيانات صندوق النقد المركزي، سجل الدولار الأمريكي أصغر نسبه مئوية له منذ 2013،و مع تزايد شعبيه الين الصيني مع البنوك الرئيسية.

و أظهرت البيانات الصادرة أمس الاثنين، انخفاض حصة دولار الولايات المتحدة من احتياطيات العملات التي ابلغ بها صندوق النقد الدولي في الربع الثاني إلى ادني مستوي له منذ نهاية 2013، في حين نما نصيب الين من الاحتياطيات إلى الأكبر في ما يقرب من عقدين من الزمن.

وبلغ مجموع الاحتياطيات المحتفظ بها بالدولار الأمريكي $6,790,000,000,000 أو 61.63 في المائة من الاحتياطيات المخصصة في الربع الثاني. المقارنة مع $6,740,000,000,000 في الربع الأول ، والتي بلغت آنذاك 61.86 في المائة من الاحتياطيات العالمية.

وكانت هذه هي أصغر حصة للعملة الخضراء من إجمالي الاحتياطيات منذ الربع الرابع من 2013 ، الذي بلغت 61.27 في المائة.

وارتفع مجموع الاحتياطيات المخصصة إلى $11,020,000,000,000 في الربع الثاني، من $10,900,000,000,000 في الربع السابق.

وتعد الاحتياطيات العالمية هي أصول في البنوك المركزية التي يتم عقدها بعملات مختلفه، وتستخدم أساسا لدعم التزاماتها، كما تستخدم البنوك المركزية احتياطياتها للمساعدة في الحفاظ علي عملات كل منها.

وارتفعت حصة احتياطيات النقد الأجنبي في اليورو والين الياباني واليوان الصيني من الربع السابق وهو الاتجاه الذي انخفض فيه نصيب الدولار من احتياطي العملات في حساب هذه العملات.

ولا يزال الدولار الأمريكي هو العملة الاحتياطية المهيمنة في العالم ، ولكن البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم تواصل تنويع احتياطاتها بعيدا عن الخضراء.

وارتفعت حصة الين من احتياطيات العملات العالمية المخصصة إلى 5.41 في المائة في الربع الثاني من 2019 إلى الحصة الأكبر منذ الربع الأول من 2001.

وارتفعت حصة احتياطيات العملة التي تم تخصيصها باليوان، والمعروفة أيضا باسم الرنمينبي إلى 1.97 في المائة-وهي النسبة الأعلى منذ أن بدا صندوق النقد المركزي بالإبلاغ عن حصة العملة الصينية من حيازات البنك في الربع الرابع من 2016.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.