بعد احتجازها عشرة أسابيع الناقلة البريطانية تقترب من دبى

0

وفقا لرويترز فقد قالت الشركة المالكة للناقلة ستينا إمبيرو التي كانت ترفع علم بريطانيا ، وقامت إيران بحجزها لديها لمدة عشرة أسابيع ، أن تلك الناقلة تقترب الآن من الرسو في دبي اليوم السبت.

وقالت الرئيس التنفيذي لشركة ستينا بالك التي تملك الناقلة في تصريح لرويترز : ”تقترب الآن أخيرا من الرسو في دبي“.

وأضافت أن الطاقم سيخضع لفحوص طبية وسيجري الاستماع إلى إفاداتهم في دبي قبل العودة لأسرهم. وأفرج عن سبعة من أفراد الطاقم وعددهم 23 في وقت سابق هذا الشهر.

يذكر أن إحتجاز تلك السفينة قد أثار توترا عالميا خاصة أنها كانت تعبر من ممر هام جدا لشحن النفط لمختلف الدول.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.