مشاهير

اللبنانية مايا خليفة تلقي محاضرة للطلاب بجامعة إكسفورد عن الأخلاق

مايا خليفة في جامعة اكسفورد

القت ممثلة الأفلام الإباحية المعتزلة مايا خليفة محاضرة للطلاب بجامعة إكسفورد في المملكة المتحدة ، وقد اثارت الجدل على مواقع التواصل بعد تصفيق الطلاب لها بعد حديثها عن الأخلاق والثقة بالنفس، تم تقديمها كأيقونة نسوية وسط تصفيق حار من الحضور.

وتداول رواد السوشيال ميديا خلال الساعات الأخيرة فيديو لـ اللبنانية مايا خليفة، وهي تلقي محاضرة للطلاب ويتم تكريمها، وضجت مواقع الأخبار بخبر مايا خليفه ، وكيف أن جامعة إكسفورد العالمية منحتها فرصة لتلقي محاضرة بها.

وعقب إنهاء مايا خليفة كلمتها تم تكريمها بدرع لأعمالها الخيرية وكممثلة للمرأة العربية المعاصرة، وكيف انها تعبت في مسيرتها الى أن وصلت أن جامعة اكسفورد تكرمها علي إعتزالها العمل في افلام البورنو وإتجاهها الى العمل الخيري كناشطة حقوقية وإجتماعية.

تكريم مايا خليفة في جامعة إكسفورد

في خطوةٍ تُعتبرُ نوعًاً من التَّقدير والاحترام من قبل الغرب، لإحدى نجمات الأفلام الإباحية المعتزلة، والأشهر في الوطن العربي وهي اللبنانية مايا خليفة التي تعيش في أمريكا، قرَّرت جامعة إكسفورد تكريمها والسماح لها بإلقاء محاضرة للطلاب.

حيث حلت مايا خليفة على المنصة داخل إحدى القاعات وسط تصفيق حار وترحيب، وقالت أنها قدَّمت أعمالًا فنيةً عديدةً خلال فترة نشاطها الفنيَّ وقبل الإعتزال، وحقَّقتْ شهرةً واسعةً في العالم العربي، والعالمي ووصلت شهرتها الى أن هددها تنظيم داعش بقتلها وإغتيالها.

وجاء تكريم مايا خليفة من قِبَلِ الجامعة تقديراً لدورها الكبير في توعية الفتيات بخطورة الأعمال الإباحية، ومساهمتها في نشر الحرية والتحرر من العبودية بشكلٍ عام، حيث قدَّمتْ أعمال متميزةً، وكان لها دورٌ بارزٌ في إزالة العديد من الصور النمطية السلبية للمرأة.

وقد أقامت الجامعة هذا التكريم، وحثت على ان يعود الريع إلى دعم الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجامعة، ودورها في دعم المعتزلين للأعمال المنافية للأخلاق، الذي تركوه خلفهم للعيش في سلام بعيداً عن الإستغلال.

وتعد مايا خليفة واحدة من أبرز نجمات الأفلام الغير أخلاقية خلال القرن العشرين، وسبق وأن وضعت على قوائم الإغتيالات من قبل الجماعات المسلحة بسبب أدوارِها الجريئة والمثيرة للجدل، وأثارت جدلاً كبيرًا .

خاصة بعد قيامها بالظهو في فيلم إباحي وهي ترتدي الحجاب، وهو من أهم أعمالها التي أثارت الجدل والإنتقاد في الوطن العربي والإسلامي ، وغيرها من الأفلام التي أسهمت في نجاحها وشهرتها.

بالرغم من أن مايا خليفة هي ممثلة افلام بورنو معتزلة، فهي مسيحية لبنانية الاصل، تخصصت فى افلامها بالظهور كمسلمة محجبة، اعتبرتها اكسفورد ايقونة نسائية ووتم تكريمها بل ووجعلها تحاضر الطلاب ، وهو ما اعتبرة البعض تشويه لصورة الاسلام.

وأن تكريمها والاحتفاء بيها في اكبر واعرق جامعات العالم وهي جامعة اكسفورد، لابد من وجود أسباب منطقية لم تكشف عنها الجامعة لمن إنتقد ظهورها وتقديمها في صورة المرأة العربية، وهي بعيدة كل البعد عن ثقافة العالم العربي.

وتقوم جامعة إكسفورد بإستضافة وتكريم المؤثرين والفنانين والفنانات الذين قدَّموا إسهاماتٍ مهمةً في الفن والثقافة، وأن يتم الاحتفاء بهم وتقدير إرثهم الثقافي والفني.

زر الذهاب إلى الأعلى