محكمة لبنانية تبرئ ضباط متهمين بالشذوذ

0

عرب ميرور- قضت محكمة عسكرية في لبنان ببراءة أربعة عسكريين اتهموا باللواط، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وقام القاضي بيتر جرمانوس بتبرئة العسكريين الذي كانوا متهمين بارتكاب أفعال جنسيه “مخالفه للطبيعة”، ورفض إصدار أوامر بإلقاء القبض عليهم ، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ستار اليومية التي مقرها بيروت.

وقال جرمانوس للصحيفة ان “الشذوذ لا يعاقب عليه القانون” لان قانون العقوبات في البلاد لم يحدد ماهية “العلاقة التي يمكن اعتبارها منافيه للطبيعة”.

وقالت الصحيفة أن الأشخاص الأربعة الذين أحيلوا إلى المحكمة طردوا من مناصبهم.

وكانت المحاكم المدنية في لبنان قد قضت في السابق بان ممارسه الجنس بالتراضي بين الأشخاص من نفس الجنس ليست مخالفه للقانون، وذكرت صحيفة ديلي ستار أن قرار جرمانوس قد شكل أول حكم من هذا النوع تصدره محكمة عسكرية.

وفي يوليو/تموز من العام الماضي ، رفضت محكمه الاستئناف إدانة تسعه أشخاص اعتقلوا في ضاحية في بيروت ، اتهموا بموجب المادة 534 من قانون العقوبات اللبناني.

ويعاقب القانون علي الاتصال الجنسي “المنافي لترتيب الطبيعة” بالسجن لمدة تصل إلى سنه واحدة.

ووصفت هيومن رايتس ووتش ، وهي جماعه حقوقية مقرها الولايات الأمريكية ، هذا الأمر بأنه “بقايا استعماريه” كانت تمارس أحيانا ضد المثليين ومغايري الهوية المتحولين في لبنان.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.