وزاره التجارة الهندية تقترح تأجيل فرض الرسوم على السلع الأمريكية

عرب ميرور- قالت المتحدثة باسم وزارة التجارة الهندية لوكالة رويترز اليوم الجمعة أن الوزارة اقترحت للحكومة تأجيل فرض رسوم على بعض السلع الأمريكية، والتي كان من المقرر أن تصبح سارية المفعول اعتباراً من الأول من أبريل المقبل.

وتأتي الرسوم التجارية انتقاماً من الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة ، حيث تصاعد الاحتكاك بين البلدين بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خططه لإنهاء المعاملة التفضيلية للهند التي تسمح بالدخول بدون رسوم بما يصل إلى $5,600,000,000 من صادراتها إلى الولايات المتحدة.

ويعتقد المسؤولون الهنود أن الهند قد تفقد معاملتها التفضيلية في أوائل شهر مايو، وقد طلبت الحكومة الهندية من الإدارة الأمريكية أعاده النظر في قرارها ، وفقا لما ذكره مسؤولان في الحكومة علي علم وثيق بالأمر.

ففي حزيران/يونيو من العام الماضي ، أعلنت الهند أنها ستزيد رسوم الاستيراد من 20 في المائة إلى 120 في المائة علي عدد كبير من المنتجات الزراعية والفولاذية والحديدية الأمريكية، التي أغضبها رفض واشنطن إعفاءها من التعريفات الجديدة للصلب والألمنيوم.

ولكن منذ ذلك الحين ، أرجات نيودلهي مرارا تنفيذ تلك المهام المعززة.

وقالت المتحدثة باسم وزاره التجارة أن الحكومة تعتزم إرسال وفد إلى واشنطن لمعالجه القضايا التجارية الثنائية وان الوزارة تسعى إلى تأجيل فرض التعريفات الانتقامية حتى مايو.

وقالت أيضاً: “طلبت وزاره التجارة من أداره الإيرادات تمديد الموعد النهائي لفرض التعريفات على الولايات الأمريكية والبضائع لمدة 30 يوما أخرى”.

وتقع إداره الإيرادات في وزاره المالية، ويتعين علي الوزارتين التشاور بشان أي قرار لتأجيل التعريفات.

الهند هي أكبر مستفيد في العالم من نظام الأفضليات ، الذي يعود تاريخه إلى السبعينات ، وإنهاء مشاركته سيكون اقوي إجراء عقابي اتخذته الولايات المتحدة ضد البلاد منذ تولي ترامب السلطة.

ويعتبر توقيت القرار الأمريكي بإلغاء الامتيازات التجارية أمرا محرجا بالنسبة للهند حيث أن حكومة رئيس الوزراء نارندرا مودي تتجه إلى الانتخابات العامة، و سيتم التصويت في الفترة من 11 أبريل إلى 19 مايو سيتم الإعلان عن النتائج في 23 مايو الجاري.

قد يعجبك ايضا