فوز الحزب الموالي للجيش في الانتخابات التايلاندية

عرب ميرور- فاز حزب بالانج براتشارات الموالي للجيش التايلاندي بالتصويت الشعبي في الانتخابات العامة التي أجريت يوم الأحد الماضي 24 مارس، حيث حصل الحزب على 8,400,000 صوت، حسب النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات التي تعد الأولى للبلاد منذ الانقلاب العسكري في عام 2014، والتي أعلنت عنها لجنة الانتخابات.

وقال نائب الأمين العام للانتخابات في مؤتمر صحفي يوم الخميس، أن حزب فيلو التايلاندي المعارض الرئيسي الذي أطاح بالحكومة المنتخبة في الانقلاب حصل على 7,900,000 صوتا، إلا أنه لم تذكر اللجنة عدد المقاعد التي سيتم الحصول عليه.

وتمثل النتائج 100 في المائة من الأصوات المحسوبة ولكنها ستظل غير رسميه حتى يتم الإعلان عنها نهائياً في 9 مايو القادم.

كما لم تعلن اللجنة عن العدد الكامل للمقاعد لكل حزب في مجلس النواب ال500، حيث أظهرت النتائج بمقاعد مجلس النواب ال 350 أن حزب بويا تاي حصل على 137 مقعدا بينما حصل حزب بالانج براتشارات على 97 مقعدا.

وتخصص مقاعد مجلس النواب 150 المتبقية وفقا لحسابات معقدة حسب إجمالي عدد الأصوات التي فاز بها كل حزب.

بيد أن الأحزاب ما برحت تحسب حصتها من المقاعد المخصصة استنادا إلى نتائج جزئيه، وادعي كل من بالانج براتشارات وبويا تاي أن لديهما تفويضا لتشكيل الحكومة المقبلة.

وقد تكون الأرقام الأولية للأصوات غير صحيحة، بسبب ضعف الرقابة علي الاقتراع ، والتخبط من قبل السلطات الانتخابية ، 2,000,000 تقريبا.

ويمكن أن تكتمل الصورة  يوم الجمعة عندما تصدر اللجنة الأصوات لكل دائره انتخابيه والمستخدمة لتحديد توزيع مقاعد الحزب في صيغه معقده.

وترجح الانتخابات التي طال أمدها في تايلاند لصالح الجيش والتي تجرى في بيئة لا تزال مقيده ، إلا أن الحملة التي حاربت بشده قد أعطت منصة للسياسيين الذين حرموا منذ فتره طويلة من صوتهم في ظل النظام العسكري القمعي بالحكم ، وإيقاظ الآمال التايلاندية للديمقراطية.