بعد إعصار ايداي .. موزمبيق لا تزال تعاني من مياه الفيضانات

0

عرب ميرور- قال رئيس الوزراء الموزمبيقي كارلوس أغوستينهو دو روزاريو لصحفيين أمس الاثنين أن بلاده لا تزال تعاني من الكارثة الضخمة التي خلفها إعصار ايداي، حيث تعاني موزمبيق من أسوء الفيضانات التي تضرب البلاد.

وقال روزاريو أن 293 شخصاً لقوا حتفهم في الأيام الثالثة الأخيرة، بينما شردت مياه الفيضانات 345 آخرين، مضيفاً أن 1511 شخصاً يتلقون العلاج في بين المستشفى والفرق الطبية المتنقلة التي أرسلتها حكومة جنوب أفريقيا ووكالات الإغاثة العالمية.

وتابع روزاريو: “يجب علي الناس البقاء في أماكن عالية و أكثر أمانا، وذلك لأن الإغاثة لاتصل للكثير بسبب الطريق، حيث فُقد الكثير من الأشخاص بسبب أن المساعدة لم تصل اليهم، كما أن هناك حاجة ماسة إلى الغذاء والماوي والعناية الطبية.

وفي الوقت نفسه فان الحكومة الموزمبيقية تقول أن ما لا يقل عن 500 من ضحايا الإعصار في أنحاء البلاد قد طردوا من الحدود إلى ثلاث دول مجاوره هي مالاوي وزامبيا وزمبابوي.

وقال المتحدث باسم الحكومة أن الحكومة سعت للحصول علي أماكن للاجئين للضحايا في الدول الثلاث.

وكانت الإدارات الحكومية المعنية في الدول الأربع قد تحدثت لضمان سلاسة حركه واستيطان المواطنين المتضررين في موزمبيق الذين أرغموا علي الانتقال إلى أماكن آمنة في البلدان المجاورة لها، وقد استجابت البلدان الثلاثة جميعها بتعاطف تجاه الموزمبيقيين.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.