اخبار دولية

عشرات من حرائق الغابات تحترق الساحل الغربي للولايات المتحدة أسفرت عن مقتل تسعة على الأقل

قالت السلطات الأمريكية إن العشرات من حرائق الغابات الشديدة التي سببتها الرياح اندلعت في الغابات والبلدات في ولايات الساحل الغربي للولايات المتحدة يوم الخميس، مما أدى إلى تدمير مئات المنازل ومقتل تسعة أشخاص على الأقل.

وأفادت الشرطة أنه خلال الـ 48 ساعة الماضية، لقي أربعة أشخاص حتفهم في حرائق في ولاية كاليفورنيا، بينما قُتل أربعة في ولاية أوريغون وتوفي طفل يبلغ من العمر عام واحد في ولاية واشنطن، فيما واجه الآلاف أوامر إخلاء في الولايات الثلاث.

وقالت متحدثة باسم مكتب إدارة الطوارئ بالولاية إن عدد الأشخاص الخاضعين لأوامر الإجلاء في ولاية أوريغون وحدها ارتفع في وقت متأخر من اليوم إلى حوالي 500 ألف، أي نحو ثُمن إجمالي سكان الولاية.

ونزح آلاف آخرون إلى الشمال والجنوب في ولايتي واشنطن وكاليفورنيا المجاورتين.

وتحملت ولاية أوريغون العبء الأكبر لما يقرب من 100 حريق غابات كبير اندلع في جميع أنحاء غرب الولايات المتحدة هذا الأسبوع. يكافح حوالي 3000 من رجال الإطفاء ما يقرب من 36 حريقًا في ولاية أوريغون ، ويقول مسؤولو الإطفاء إن هناك حاجة إلى ضعف عدد الأفراد للسيطرة على تلك الاشتباكات.

قال رئيس شرطة آشلاند تيغي أوميرا ، إن الشرطة فتحت تحقيقًا جنائيًا في حريق واحد على الأقل في ولاية أوريغون ، وهو حريق ألميدا الذي بدأ في أشلاند بالقرب من الحدود مع كاليفورنيا.

وقال أوميرا إن المحققين يتعاملون مع أصول حريق ألميدا على أنها مريبة.

وقال لرويترز “لدينا سبب وجيه للاعتقاد أن هناك عنصرا بشريا في ذلك. لذلك سنواصل التحقيق في هذا الأمر على أنه تحقيق جنائي حتى يكون لدينا سبب للاعتقاد بأن الأمر غير ذلك.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى