صحة

دراسة: مواليد الخريف أكثر عرضة للإصابة بحساسية الطعام والربو وحمى القش

توصل باحثون إلى أن الأطفال الرضع أكثر عرضة للإصابة بحساسية الطعام والربو وحمى القش، وخاصة هؤلاء المولودون في فصل الخريف، كما يعتد الباحثون أن هذا الأمر مرتبط بالبكتيريا التي تدخل نظام الطفل من خلال الجلد المتشقق.

وقالت الدكتورة جيسيكا هوي: “عندما تكون جزيئات الطعام قادرة على اختراق الجلد بدلاً من هضمها، فإن الجسم ينظر إليها على أنها غريبة ويخلق أجسامًا مضادة لها، مما يتسبب في إصابة الطفل بالحساسية”.

كما وجد الباحثون في أحد المستشفيات الأمريكية أن ولادات الخريف مرتبطة بتركيزات أعلى من البكتيريا الضارة.

والآن، يقوم الأطباء من المستشفى الأمريكي بإجراء تجارب إكلينيكية لمحاولة كشف الصلة.

يتم علاج حوالي خمسة ملايين ونصف مليون شخص حاليًا من الربو في المملكة المتحدة ، بينما يعاني ما بين 10 و 30 في المائة من جميع البالغين من التهاب الأنف التحسسي ، المعروف باسم حمى القش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق