اقتصاد

الاقتصاد الأسترالي يسجل ثاني حالة ركود له بعد الموجه الثانية من كورونا

عانت أستراليا من أسوأ تباطؤ اقتصادي لها على الإطلاق في الربع الأخير من العام حيث كانت تكافح أزمة فيروس كورونا ، بينما تهدد حالات التفشي الجديدة بقلب طريق وعر بالفعل للانتعاش وتراكم الضغط على الحكومة لإبقاء الصنابير المالية مفتوحة.

أظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الأسترالي يوم الأربعاء (2 سبتمبر) أن اقتصاد البلاد انكمش بنسبة 7 في المائة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية حزيران (يونيو) من -0.3 في المائة في ربع آذار (مارس)، و جاء متوسط ​​التوقعات من 20 اقتصاديًا عند -5.9 في المائة.

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.3 في المائة على أساس سنوي ، وهو طريق بعيد جدًا عن النمو البالغ 2.75 في المائة الذي اعتبره صانعو السياسات “اتجاهًا”.

و توقع بنك أستراليا الوطني تسجيل الاقتصاد الأسترالي انكماشا بنسبة 8.4% في الربع الثالث من هذا العام، وكانت أستراليا قد أعلنت خطة إنفاق بقيمة 66 مليار دولار أسترالي (38 مليار دولار) للحدّ من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا المستجدّ، في وقت طُلب من المواطنين إلغاء رحلاتهم الداخلية لمنع تفشي الفيروس.

وقال وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرغ، آنذاك، إن هذا المبلغ سيرفع قيمة مساعدات الحكومة والمصرف المركزي لدعم الاقتصاد، إلى 189 مليار دولار أسترالي (109.5 مليار دولار)، أي ما يوازي 10% من الناتج المحلي الإجمالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى