وكالة السلامة الأمريكية تفتح التحقيق في حادث تحطم طائرة تسلا في ولاية إنديانا

أكدت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة بأنها ستبدأ التحقيقات حول حادث تحطم طائرة تسلا موديل 3 في 29 ديسمبر الماضي، والتي أدت إلى مقتل راكب بعد اصطدام الطائرة باصطدام سيارة إطفاء متوقفة في إنديانا.

يعتبر هذا التحطم الرابع عشر الذي بدأ برنامج NHTSA بالبحث والتحقيق في حيثياته والذي يشتبه أن Autopilot أو بعض الأنظمة مساعدة السائق المتقدمة والتي كانت قيد الاستخدام، ويعتبر هذا التحطم الثالث تسلا وقال NHTSA أنها بدأت في التحقق خلال الأسابيع الأخيرة ، حيث اشترك الطيار الآلي في ثلاث سيارات تسلا وكانت متورطة في حوادث تصادم قاتلة في أمريكا عام 2016

قالت قوات الإنقاذ في ولاية إنديانا الأميركية إن ما لا يقل عن خمسة أفراد لقوا حتفهم إثر تحطم طائرة خفيفة بالولاية ، وصرح رئيس قوات الإطفاء “روبرت بينوا” أمس السبت أمام الصحفيين إن شخصًا نجا من الحادث ويتم علاجه داخل المستشفى، وقال “بينوا” أن الطائرة تحطمت بعد إقلاعها داخل مدينة لافاييت لأسباب غير معلومة .

وأشارت قوات الإنقاذ إلى أنّ ثلاثة أشخاص جُرحوا أيضًا عقب الحادث ويعالجون طبيًا والطائرة من طراز “تيربوبروب” وأقلعت صباح أمس السبت من مطار “أطلنطا” في ولاية “جورجيا” بحسب ما ذكرت محطة “كي إل إف واي” التلفزيونية المحلية، وتجري السلطات المختصة تحقيقات عن سبب الحادث.

قد يعجبك ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.