مقاعد إيرلندا الشمالية في الانتخابات العامة بالمملكة المتحدة

أشارت مصادر موثوقة في المملكة المتحدة عن تغاضي اللجنة المشرفة على الانتخابات العامة في المملكة المتحدة عن مقاعد إيرلندا الشمالية والتي بلغ عددها 18 مقعد، إلا أن نجاح DUP عام 2017 ودورها في تحديد المقاعد في المنطقة ودعم الحكومة البريطانية، حيث أن الكثير من المقاعد من إيرلندا الشمالية لا توافق على مشاركة الحزب الديمقراطي وحزب المحافظين .

من المرجح أن يبدأ الحزبين المحافظين والديمقراطيين في أداء أدوار مهمة في المنطقة، حيث تشهد عودة الحزب الديمقراطي التقدمي الديمقراطي والتحالف إلى مجلس العموم ، على حساب بعض مقاعد الحزب الديمقراطي الاتحادي، وكان زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي السابق بيتر روبنسون لمدة 30 عام قد يشهد مقره مفاجأة تاريخية.

الجدير بالذكر  أن المواجهة الكبرى في إيرلندا الشمالية في هذه الانتخابات ستشهد نيجيل دودز ، حفيد الحزب الاتحادي الديمقراطي ، في مواجهة وجها لوجه مع جون فينوكان من فريق شين فين نجل المحامي بات الذي قُتل على يد موالين له في منزله عام 1989، وكان تصويت الحزب الديمقراطي عام 2017 مساويا لأغلبية السيد دودز لكنه ليس من الواضح إن كان ناخبو الأحزاب الأخرى سيكون على استعداد للتصويت ودعم المرشح شين فين .

بينما يتجمع  أعضاء الحزب الديمقراطي الاتحادي لإبعاد السيد فينوكي حيث طُلب من DUP أن تنأى بنفسها عن لافتات تشوه عائلة Finucane. حيث سيكون فوز شين فين هنا بمثابة انقلاب كبير للحزب .

قد يعجبك ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.