القضاء الأمريكي يسمح لعائلات ضحايا مدارس ساندي هوك بمقاضاة شركة أسلحة

عرب ميرور- قضت محكمة في ولاية كونيتيكت الأمريكية بالسماح لعائلات أطفال مدارس ساندي هوك الذين قتلوا في حادثة إطلاق النار في عام 2012، بمقاضاة شركة الاسلحة ريمنجتون الصانعة للبندقية.

حيث استخدم البندقية القاتل أدم بيتر لانزا، حيث قتل 27 شخصاً من بينهم 20 طالباً من طلاب مدرسة ساندي هوك الابتدائية.

وأقام الدعوى تسعة من أقارب الضحايا وأحد الناجيين، ضد التسويق العسكري لبندقية ريمنجتون AR-15، ويعد الحكم هزيمة قانونية لشركة الأسلحة.

بدوره قال محام عائلات الضحايا، أن هدف العائلات كان تسليط الضوء على استراتيجية شركة ريمنجتون المحسوبة والمدفوعة بالأرباح لتوسيع السوق والمستخدمين المعرضين لمخاطر عاليه في المحاكم ، وكل ذلك علي حساب سلامه الأميركيين”، وأضاف “ان قرار اليوم خطوه حاسمه نحو تحقيق هذا الهدف”.

قد يعجبك ايضا