ابن المواطن البريطاني الذي قتل في حادث تحطم الطائرة الأثيوبية يعيش حالة صدمة

عرب ميرور- تحدث كورية ابن الرجل البريطاني الذي قضى نحبه في تحطم طائرة الخطوط الجوية الأثيوبية عن اللحظات الأخيرة التي قضاها مع والده، ويعيش كورية حالة صدمة بعد سماعه وفاة جوزيف وايثاكا البريطاني من أصل كيني ويبلغ من العمر 55 عاماً.

بالاضافة إلى جوزيف وايثاكا، قالت وزارة الخارجية البريطانية أن سبعة من مواطنيها على الأقل كانوا على الطائرة الأثيوبية المنكوبة.

وتحطمت الطائرة الأثيوبية بعد اقلاعها بست دقائق ، وتوفي بالحادث ثمانية من أفراد طاقم الطائرة.

 ووصف كورية والده الذي انتقل إلى المملكة العربية السعودية في عام 2004 بأنه سخي ورجل يحب العدالة، وكان يعمل والده لصالح الصندوق الاستئماني لمراقبه السلوك في هامبر سايد، قبل ان يعود للعيش في كينيا في عام 2015.

وعن آخر مرة يلتقي فيها والده، قال كورية أنهما تقابلا في جنوب لندن يوم السبت الماضي أثناء زيارة لأقاربه قبل أن يعود إلى أديس أبابا.

قد يعجبك ايضا