اشتباكات واسعة بالعاصمة الفنزويلية مع استمرار انقطاع الكهرباء

عرب ميرور- تشهد المدن الفنزويلية مظاهرات واسعة مع اشتباكات بعض أنصار زعيم المعارضة خوان غوايدو مع الشرطة، الذي فرقتهم برش رذاذ الفلفل، خلال التظاهرات التي دعى إليها زعيم المعارضة خوان غوايددو والرئيس نيكولاس مادورو، مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي في أماكن واسعة من فنزويلا منذ يوم الخميس الماضي.

وكان خوان غوايدو  قد أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا في يوم 23 يناير الماضي، في إنقلاب رئيس البرلمان على الرئيس نيكولاس مادورو، حيث اعترفت أكثر من 50 دولة بغوايدو كما يحظى بدعم البرلمان الفنزولي، إلا أن الرئيس مادورو لا يزال يحتفظ بدعم الجيش والحلفاء المقربين بما في ذلك روسيا والصين.

وتستمر المظاهرات التي دعى إليها غوايدو لمؤيديه اليوم السبت في العاصمة كاراكاس، إلا أن بعض المحتجين دفعوا ببعضهم ضد الشرطة  وهم يهتفون “بقتله”، الأمر الذي جعل الشرطة تستخدم معدات مكافة الشغب ورش رذاذ الفلفل على المتظاهرين، كما حث غوايدو مؤيديه على البقاء قي المظاهرات.

وشمل انقطاع التيار الكهربائي مناطق واسعة في فنزويلا، في حين ذكرت بعض التقارير انه في كاراكاس عادت إشارات المرور في بعض المناطق إلى العمل ولكن مترو المدينة ظل مغلقا.

ورغم احتياطاتها النفطية، تعتمد فنزويلا على بنيتها التحتية الكهرمائية لتزويدها بالكهرباء المحلية، إلا أن عقود من نفص الاستثمار أضرت بالسدود الرئيسية.