رسمياَ الرئيس السنغالي يفوز بولاية ثانية بعد حصولة على 58% من الأصوات

من العصامة دكا، أعلنت جمهورية السنغال اليوم الثلاثاء فوز رئيسها ماكي سال في الانتخابات التي تم اجراؤها في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، وذلك بعد تأكيد اعادة انتخابة وحصوله على 58 في المائة من اصوات المنتخبين .

وكانت النتائج الغير النهائية التي تم اعلانها منذ أيام عبر هيئة الفرز الرسمية قد أظهرت ان ماكي سال قد ضمن الفوز بالفتره الثانية دون حاجه لجولة اعادة بينه وبين مرشح المعارضة إدريسا سيك .

وقد جاء مرشح المعارضة في المركز الثاني بعدما حصل على 21 في المائة من الأصوات وحل عثمان صونجو الثالث بنسبة أصوات بلغت 16 % .

وقد بدأ ماكي سال في تلقي رسائل وبرقيات التهنئة من الدول التي تربطها علاقات مع السنغال وعلى رأسها جمهورية مصر العربية، والتي وجه رئيسها عبد الفتاح السيسي التهنئة له قبل اعلان النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية.

وقد جاء فوز كاي سال بعد الجهود المضنية التي قام بها في الفتره السابقه من رئاسته وتحقيقة معدل نمو بلغ 6 % والذي يعد أكبر معدل نمو اقتصادي داخل القارة الأفريقية.

وقد وجهت العديد من الجماعات الحقوقية الانتقاد للرئيس سال بعدما قام باستبعاد عدد من المنافسين في الانتخابات، وكما أكدت المعارضه رفضها النتائج التي حصل عليها كال، ولكنها قررت عدم الطعن فيها .

يذكر ان الانتخابات السنغاليه قد شارك فيها 66 في المائه من القاعدة الانتخابية للاصوات.