الأخبار

متى ليلة 27 رمضان 2023 تونس

اليكم تاريخ موعد متى ليلة 27 رمضان 2023 تونس، وما فضل ليلة القدر التي يحرص المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها على احيائها.

من المعروف أن العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل، لهم مكانة خاصة في قلوب المسلمين في جميع البلدان العربية والإسلامية وخاصة الليالي الوترية فيهم.

ويقوم المسلمون بإحياء الليالي الوترية من العشر الأواخر، في شهر رمضان المعظم بالقيام والدعاء والذكر أملاً في الفوز بليلة القدر.

ويتساءل جموع المسلمين في جميع الدول العربية والإسلامية، عند موعد ليلة القدر 27 رمضان، كم يوافق بالميلادي 2023.

لذا نوضح لكم الآن عبر موقع عرب ميرور، تاريخ ليلة السابع والعشرين من رمضان في تونس بالميلادي ٢٠٢٣ بالتحديد.

تاريخ ليلة 27 رمضان في تونس

من الجائز أن تصادف ليلة السابعة والعشرين من شهر رمضان 1444 ليلة القدر، والمقرر لها أن توافق بالميلادي في تونس يوم 17 من شهر نيسان/ أبريل عام 2023.

ويحرص المسلمين في جميع أنحاء المعمورة، على الاجتهاد من أجل معرفة موعد تلك الليلة، لأداء الأعمال الصالحات بها و الاكثار من الأذكار والصلاة وغيرها من العبادات الأخرى.

موعد ليلة القدر 2023

يتم تحري ليلة القدر 2023، في كافة الليالي الوترية أي الفردية في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم 2023، كما جاء عن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهي ليالي 21، 23، 25، 27، 29، من رمضان لعام 1444.

فضل ليلة القدر

تتميز ليلة القدر عن غيرها من ليالي شهر رمضان المبارك، بكونها ليلة خير من ألف، تنزل الملائكة وتحمل الخير والرحمة والعتق، يغفر الله الذنوب للعباد، ثوابها عظيم وكبير لمن يصادفها متعبدًا ذاكرًا لله.

موعد تاريخ ليلة 27 رمضان 2023 تونس
سورة القدر

ويأتي فضل ومكانة ليلة القدر عند جميع المسلمين، لكونها ليلة نزل فيها القرآن الكريم على خير الأنام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو معجزة الإسلام الخالدة.

وهي ليلة عظيمة القدر والشأن، يقول بعض العلماء أن من يصادفها طائعًا عابدًا يتغير حاله لأفضل حال، ويستجيب الله دعائه، ويعظم شأنه في الدنيا والآخرة.

علامات ليلة القدر

ليلة القدر لها علامات مميزة تدل عليها، ذكرها لنا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في الاحاديث الشريفة، ومن تلك العلامات ما يلي:

  • اعتدال الجوّ فيها، لا حر لا برد.

حيث رُوِي عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ».

  • طلوع الشمس من دون شعاع صبيحة اليوم التالي.

حيث  ورد عن أبيّ بن كعب -رضي الله عنه-: «وآيةُ ذلك أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ»، ثبت في علامات ليلة القدر النقاء والصفاء في ليلتها؛ فقد رُوي في أثرٍ غريبٍ عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه-: «أمارَةَ ليلةِ القدْرِ أنها صافيةٌ بَلِجَةٌ كأن فيها قمرًا ساطعًا ساكنةٌ ساجيةٌ لا بردَ فيها ولا حرَّ ولا يحِلُّ لكوكبٍ يُرمى به فيها حتى تُصبِحَ، وإن أمارتَها أنَّ الشمسَ صبيحتَها تخرُجُ مستويةً ليس لها شُعاعٌ مثلَ القمرِ ليلةَ البدرِ ولا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معَها يومَئذٍ».

  • يشعر الإنسان في ليلة القدر بالسكون والهدوء والإقبال على الله عز وجل.
  • يفتح الله على المسلم  في تلك الليلة بأدعية  لم يقلها من قبل .

فيديو فضل ليلة القدر

زر الذهاب إلى الأعلى