أخبار السعودية

تفاصيل التوسعة الثالثة للمسجد الحرام 2023-1444

تعرف على تفاصيل التوسعة الثالثة للمسجد الحرام 2023-1444، فقد شهد المسجد الحرام على مدار السنين تطوراً عمرانياً ومشروعات كبيرة تتناسب مع قدسية المكان، وكثافة الناس والزوار للأماكن المقدسة والتي يشهدها الحرم المكي كل يوم.

ويحظى المسجد الحرام بعناية بالغة خاصة تحت رعاية الملك سلمان ، وياتي الاهتمام بالتوسعة منذ أن وحد الملك عبد العزيز آل سعود الدولة، وحتى هذا الوقت ويتولى خادم الحرمين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أعمال التطوير والتحديث المستمر في المزارات الدينية.

وهناك الكثير من الأدلة والشواهد على هذه الرعاية للحرمين الشريفين في مختلف المجالات، والتي من شأنها إثراء تجربة الزوار والسياح وتزويدهم بكل وسائل الراحة والرفاهية للتيسير عليهم ومنع الزحام .

ومن أبرز هذه الجوانب هو التوسعة الثالثة للمسجد الحرام ، والتي تعكس الاهتمام بالحرمين الشريفين ، حيث تم تصميمها بأدق التفاصيل الهندسية المستمدة من التراث الإسلامي القديم .

مع مراعاة التزامن والتصاميم الحديثة والاستفادة من الإمكانات التكنولوجية، لذلك فإن التصميمات أضافت عامل الوقت الجماليات والتطبيق العملي في وقت واحد.

تفاصيل التوسعة الثالثة للحرم المكي 2023-1444

وقال وكيل الرئيس العام للتوسعة الشمالية حمود العيادة، إن من الأمثلة على هذه التوسعة الثالثة التصاميم وقباب المسجد الحرام، والتي تأتي بعدد (22) قبة، موزعة منها 12 قبة زجاجية متحركة، ٦ قبب زجاجية ثابتة على منسوب الطابق الثاني والثاني ميزانين، و 4 قباب ثابتة على القاعات الوسطية الموجودة بالطابق الثاني.

وتقع القبة المتحركة أعلى الممر الشرفي لمبنى التوسعة السعودية الثالثة بقطر خارجي (٣٦م)، وارتفاع داخلي (٢٥م) ووزن (٨٠٠ طن)، بواجهات داخلية و خارجية من الرخام والزجاج للفتحات، وأما الأسطح الخارجية من الفسيفساء الملون، وأسقف داخلية من الخشب المرصع بالأحجار الكريمة.

وتفتح القباب الزجاجية عن طريق وحدة تحكم مركزية لتوفير التهوية الطبيعية حينما تكون درجة الحرارة مناسبة، وتقع القباب الزجاجية المتحركة أعلى الأفنية الخلفية والوسطية بإجمالي عدد (١٢ وحدة)، بأبعاد القبب (٢٨.٥×١٧ متر)، وارتفاع خارجي (٨.٧٥متر)، ووزن حوالي (٣٠٠ طن)، وتفتح القباب الزجاجية عن طريق وحدة تحكم مركزية لتوفير التهوية الطبيعية، حينما تكون درجة الحرارة مناسبة.

وتقع القباب الزجاجية الثابتة على منسوبي الطابق الثاني والثاني ميزانين بإجمالي عدد (6 وحدات)، وأبعاد (٩×١٤م)، وارتفاع الداخلي (٣٥.٥م) وارتفاع الخارجي (٢ متر)، ووزن حوالي (٢٠ طنا).

وتقع القباب الثابتة أعلى القاعات الوسطية الموجودة بالطابق الثاني بإجمالي عدد (٤وحدات)، وقطر خارجي (١٦.٦متر)، وارتفاع داخلي (٩.٦ متر)، وارتفاع خارجي (١٣.٦متر)، وزن (٢٥طنا) للوحدة بواجهات خارجية وداخلية من الرخام والزجاج للفتحات، وأسطح خارجية من الفسيفساء الملون، وأسقف داخلية من الخشب المرصع بالأحجار الكريمة.

التوسعة الثالثة للمسجد الحرام ويكيبيديا

التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام، أمر بها الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وأعلن عنها في العام 2008، وقسمت التوسعة إلى 3 مراحل نظرا لكونها تعد الأضخم في تاريخ الحرم.

تشمل المرحلة الأولى مبنى التوسعة والثانية الساحات الخارجية التي تضم دورات المياه وممرات وأنفاقا وغيرها من المرافق، والثالثة منطقة الخدمات التي تشمل محطات التكييف، والكهرباء، والمياه، وغيرها.

بدأ التنفيذ الفعلي للتوسعة في يونيو 2010، إذ سبق تنفيذها أعمال إزالة العقارات، وتبلغ مساحة التوسعة الإجمالية نحو 1.470 مليون متر مربع وتستوعب 1.850 مليون مصل، وهي بذلك ترفع الطاقة الاستيعابية للحرم إلى 3 ملايين مصل، وتتيح الطواف لـ107 آلاف طائف كل ساعة.

تضيف التوسعة الثالثة للحرم 4 منارات منها اثنتان على باب الملك عبد الله وواحدة على الزاوية الشمالية الشرقية والأخيرة على الزاوية الشمالية الغربية، وبذلك يصبح مجموع منارات الحرم 13 منارة.

زر الذهاب إلى الأعلى