الرئيسية / أخبار / تحرير حي الصحة الثانية في الجانب الايمن من الموصل

تحرير حي الصحة الثانية في الجانب الايمن من الموصل

تمكنت قوات مكافحة الارهاب العراقية من تحرير حي الصحة الثانية الواقع بالجانب الايمن من محافظة الموصل ومركز محافظة نينوى ، بالاضافة الى قتل قيادي من تنظيم داعش ، فيما ذكرت مصادر في العاصمة بغداد ان زهاء ثمانية آلاف جندي من القوات العراقية قتلوا منذ ان انطلقت معركة الموصل ضد داعش في اكتوبر الماضي.

وذكرت المصادر ان عدد قتلى القوات الأمنية والعسكرية العراقية بمختلف فروعها بلغ منذ انطلاق معركة الموصل 7970 قتيلاً حتى الأسبوع الماضي. وأضافت المصادر أن هذا العدد يستثني قتلى الحشد الشعبي الذي شارك في المعارك منذ نهاية أكتوبر.

أما حول الجهة التي نالت النصيب الاكبر من الخسائر قالت المصادر ذاتها أن الشرطة الاتحادية هي الاكثر خسارة ، تليها قوات الفرقة التاسعة والفرقة ال15 والفرقة ال16 التابعة للجيش العراقي. وأكدت أن تشكيلات قوات مكافحة الإرهاب تعرضت أيضاً لخسائر كبيرة ولا سيما أنها اشتركت في المعارك منذ اليوم الأول. كما أكدت إعادة هيكلة ثلاثة أفواج من قوات مكافحة الإرهاب نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة التي لحقت بها.

من جهته ذكر قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبدالأمير رشيد يارالله في بيان، إن «قطعات مكافحة الإرهاب حررت حي الصحة الثانية في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه»، مؤكداً أن «القوات كبدت العدو خسائر بالأرواح والمعدات».

ونشرت وزارة الدفاع العراقية بيان لها أن «طائرات القوة الجوية نفذت ضربات دقيقة ومؤثرة ضد مراكز قيادة ومعامل تفخيخ وتجمعات للإرهابيين في قضاء تلعفر الذي يقع غربي مدينة الموصل، حيث تم قتل وتدمير العديد منهم وتدمير آلياتهم».
وقال مصدر أمني في محافظة نينوى، إن «معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية أسهمت، يوم أمس، بمقتل المسؤول الأول عن تدريب قناصي داعش ويدعى (أبو عبدالله الكويتي)، بضربة جوية استهدفته في جنوب حي الصحة غربي الموصل»، وأضاف، أن «(الكويتي) من قادة الصف الأول وهو من المقربين من البغدادي».
وفر المئات من الموصل وهم يجرون عربات يد تحمل حقائب ورضعاً وكباراً في السن، بعد أن انتزعت القوات العراقية السيطرة على حي آخر في غرب المدينة من تنظيم «داعش». وبعد السير لأميال نقلت حافلات العائلات من نقطة تفتيش تابعة للحكومة في جنوب المدينة إلى مخيمات تؤوي أكثر من 410 آلاف شخص نزحوا منذ بدء الهجوم، لاستعادة الموصل في أكتوبر. وفي محافظة صلاح الدين، ذكر مصدر أمني عراقي، أن القوات العراقية المشتركة تمكنت من إحباط محاولة تسلل لعناصر تنظيم «داعش» في مكحول شمالي المحافظة، وقال المصدر، إن «القوات العراقية المشتركة كشفت محاولة تسلل من قبل عناصر داعش الإجرامي لقرية (الشيخ علي) في مكحول»، وأضاف أن «تلك القوات تمكنت من إحباط الهجوم الداعشي بالكامل».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Free WordPress Themes