التخطي إلى المحتوى
5 سنياريوهات أمام البرلمان في التعامل مع اتفاقية “تيران وصنافير”

أعلنت الحكومة المصرية أمس الخميس، أن مجلس الوزراء وافق على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تتضمن تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير، وإحالتها لمجلس النواب، وذلك طبقاً للإجراءات الدستورية المعمول بها فى هذا الشأن.

وقد أثار هذا القرار جدلا قانونيا ودستوريا كبيرا، ووضع الخبير الدستورى صلاح فوزى، أستاذ القانون الدستورى، وعضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، 5 سيناريوهات لما قد يحدث في الأيام المقبلة.

وشرح فوزى 5 سيناريوهات سيعتمد البرلمان أحدها، السيناريو الأول، عقب عرض الاتفاقية على البرلمان، من الممكن أن يوافق المجلس قبيل صدور الحكم القضائى النهائى، ولو جاء موافقًا له سترسل الاتفاقية لرئيس الجمهورية للتصديق، والسيناريو الثانى الرفض وبالتالى تصبح الاتفاقية باطلة.

والسيناريو الثالث، هو  التأجيل، وذلك بتشكيل لجنة لدراسة الاتفاقية لحين النظر لحكم القضاء النهائى ومن ثمَّ التعامل معها، سواء بالموافقة أو الرفض، والسيناريو الرابع هو الاستفتاء، فمن حق البرلمان إذا وجد الاتفاقية تتعلق بالصلح أو التحالف مع دولة أو حقوق متعلقة بالسيادة أن يطلب إحالتها للاستفتاء، ليقول الناخبين كلمتهم فى الاتفاقية، استخدامًا  للحق الدستورى بالمادة 151 من الدستور.

وتابع فوزى، السيناريو الخامس والأسوأ هو المأزق القانونى، وهو أن تصدر موافقة من البرلمان على الاتفاقية ويأتى بعدها حكم المحكمة ليؤكد بطلان الاتفاقية، الأمر الذى سيخلق إشكالية قانونية كبرى لأن الحكم القضائى واجب النفاذ، لذا فسيظهر مأزق تداخل الصلاحيات الدستورية بين السلطة التشريعية والتنفيذية، ويُطرح آنذاك السؤال الدستورى، هل البطلان يطال ما أصبح له قوة القانون.

وشرح فوزى، إجراءات إبرام الاتفاقيات الدولية، قائلاً إنها تُبرم على مراحل متعددة متلاحقة، تبدأ فى تشكيل فرق للتفاوض ثم إعداد صيغة للتوافق عليها ثم التوقيع عليها من السلطة التنفيذية ثم إحالتها للبرلمان للموافقة ولو وافق تُرسل مرة أخرى لرئيس الجمهورية للتصديق، ومن ثمَّ تنشر  فى الجريدة الرسمية، وهنا تعتبر الاتفاقية نافذة ولها  قوة القانون.

وأوضح فوزى، أنه من منطلق المواءمة السياسية يجب على الحكومة التريث فى إرسال أى اتفاقية للبرلمان طالما بها نزاع قضائى لحين الفصل قضائيًا، إلا أنه لا يوجد خطأ قانونى فى إرسال الاتفاقية محل النزاع القضائى.

 

المصدر: اليوم السابع


Also published on Medium.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Please turn AdBlock off

اشعار لمستخدمي اضافة حجب الاعلانات

اكتشفنا أنك تستخدم Adblock الرجاء قراءة هذا التنبيه
لقد اكتشفنا أنك تستخدم Adblock أو احدى برمجيات أو تطبيقات حجب الإعلانات ومنع ظهورها.
نحن لا نعرض لك إعلانات مزعجة، لا نعرض نوافذ منبثقة إعلانية أو إعلانات صوتية مزعجة ولا نقبل بذلك بتاتا.
رجاء تعطيل الإضافة أو اضافة http://www.3rabmirror.com إلى القائمة البيضاء لتصفح الموقع بدون مشاكل ومجانا دائما.

 
39
DMCA.com Protection Status