التخطي إلى المحتوى
شاهد: رسالة مؤلمة من فتاة سورية في حلب تبكي نواب الكويت.. فماذا قالت؟!

قرأ النائب الكويتي، وليد الطبطبائي، رسالة منسوبة لفتاة سورية في مدينة حلب المنكوبة والمحاصرة، إلى علماء المسلمين، تعلن فيها نيتها الانتحار.

ولم يتمالك الطبطبائي دموعه أثناء قراءته رسالة الفتاة أمام مجلس النواب الكويتي، التي قالت فيها: “أنا إحدى فتيات حلب، التي سيتم اغتصابها بعد لحظات، فلم يعد هناك سلاح أو رجال يحولون بيننا وبين وحوش ما يسمى جيش الوطن”.

وتابعت الفتاة حديثها بالقول: ” سأنتحر لأنه في حلب قامت القيامة، ولا أعتقد أن هناك جحيم أكثر من هذا.. سأنتحر وكلّي علم أنكم ستتوحدون على فتوى بدخولي النار، الشيء الوحيد الذي سيوحدكم هو انتحار فتاة”.

وقد أجهش الطبطبائي بالبكاء عند وصوله إلى هذه الكلمات، وعلق بقوله: “لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إنا مغلوبون فانتصر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *