التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية سامح شكري يغازل السعودية لتهدئة التوتر.. فماذا قال؟!

في تصريحات اعتبرت رسالة تهدئة من القاهرة تجاه الرياض، قال سامح شكري وزير الخارجية، إنه بدون مصر والسعودية، لا يمكن مجابهة التحديات في المنطقة، مشيدا بدور السعودية في تعزيز التضامن العربي.

وأضاف شكري حوار أجرته معه صحيفة الحياة المقربة من دوائر الحكم في السعودية: ان علاقات مصر مع السعودية لها طبيعة خاصة، وإن كان هناك اختلاف في الرؤى فهذا أمر طبيعي، لكن في النهاية يتم التوصل دائما إلى توافق، فالأهداف الإستراتيجية واحدة نسعى معا إلى تحقيقها، وهناك وحدة مصير ومستقبل.

وشدد على أهمية الدور الأساسي لكل من البلدين في تعزيز التضامن العربي وحماية الأمن القومي العربي لا غنى عنه، فهما يعملان معا لمجابهة التحديات في المنطقة، ومن دونهما لا يمكن مجابهة هذه التحديات.

وأكد شكري أن مصر جزء من التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، ومن اليوم الأول كان لمصر دور رئيس، إذ اضطلعت بمسؤوليات في حماية البحر الأحمر، كما كان لها دور في العمليات العسكرية، وهي قدمت ما وجدته مناسبا في إطار تنسيق وتشاور بين القوة الداعمة للشرعية في اليمن ودول التحالف.

ونفى شكري وجود أي تقارب بين مصر وإيران، وقال “ليست هناك أي دلائل تشير إلى ذلك، ومصر قطعت علاقاتها الديبلوماسية مع إيران منذ 25 عاما، وليست لها علاقات تجارية معها”.

وتأتي تصريحات شكري بعد كشف الكثير من التقارير عن طلب السعودية بضرورة إقالة وزير الخارجية سامح قبل تسوية الخلاف مع القاهرة، بعد لقاء جمع بينه وبين وزير الخارجية الإيراني ونعته للفكر الوهابي السعودي بأنه يشكل “مصدرا للإرهاب”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Free WordPress Themes