التخطي إلى المحتوى
أين ذهبت أموال التأمينات والمعاشات؟! أزمة جديدة بين البرلمان والحكومة

تسبب أموال المعاشات والتأمينات، في حدوث أزمة ومشادة بين بعض نواب البرلمان المصري وحكومة المهندس شريف إسماعيل.

واتهم النواب خلال الجلسة العامة بالبرلمان، المنقعدة لمناقشة مشروع قانون زيادة المعاشات اليوم الثلاثاء، غادة والي، وزيرة التضامن، بالاستيلاء على هذه الأموال، وطالبوا بزيادة نسبة المعاشات لـ20% بدلا من 10%.

وقال النائب علاء عبد المنعم، المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: “الدكتور غادة والي، وزير التضامن، قالت إن أموال المعاشات الموجودة ببنك الاستثمار القومي، تصل إلي 55 مليار جنية، في حين أن مقدار هذه الأموال في 2005 كانت 400 مليار جنية”.

وأضاف عبد المنعم أن وزارة المالية استولت علي نسبة كبير من أموال المعاشات والتأمينات، مقابل سندات ورقية في بنك الاستثمار القومي، علي الرغم من أن هذه النقود أموال خاصة، لم يكن يحق للحكومة الاستيلاء عليها”. وتسأل عبد المنعم: “أين هذه الأموال؟، مطالبا وزارة التضامن بإرسال كشف مفصل إلي البرلمان بشأن هذه الأموال.

من جانبها، قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن إن مجموع الأموال الخاصة بالتأمينات والمعاشات قدرها 634 مليار جنية، وليس 400 مليار، وأوضحت أن هذه الأموال تم توزيعها علي شكل استثمارات مختلفة، من بينها 55 مليار ببنك الاستثمار القومي، و117 مليار جنية استثمارات مباشرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *