التخطي إلى المحتوى
الإفراج عن رجل الأعمال السعودي المختطف في مصر “حسن علي السند”

أعلن أحمد القطان سفير السعودية في القاهرة، اليوم الخميس، الإفراج عن رجل الأعمال السعودي المختطف في مصر “حسن علي السند”، دون الكشف عن تفاصيل ما جرى.

وقال السفير أحمد عبدالعزيز قطان في تغريدة على حسابه على موقع تويتر: “تم صباح اليوم الإفراج عن المواطن حسن علي ال سند فالحمد لله”.

وكان المستثمر السعودي البالغ من العمر 70 عاماً، قد تعرض للاختطاف في نهاية شهر أبريل الماضي، خلال عودته من عمله على الطريق الصحراوي، الذي يربط العاصمة المصرية القاهرة بمدينة الإسماعيلية (شمال شرق القاهرة).

وأعلنت أسرة السند أن الخاطفين طالبوا بفدية مقدارها 5 ملايين جنيه مصري (قرابة 500 ألف دولار)، لإطلاق سراحه بعد 6 أيام من خطفه، حيث أنهم سمحوا له بإجراء اتصال هاتفي مع أسرته لطمأنتهم عليه، ومن ثم طلبوا الفدية.

وكشفت عائلة السند أن الفدية المطلوبة تعادل قيمتها نفس الفدية التي سبق أن طولب بها الشريك المصري له حين تعرض نجله للخطف في عام 2011، حيث تولى السند دفعها لهم نيابة عن شريكه المصري وتمت إعادة ابنه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Free WordPress Themes