التخطي إلى المحتوى
نص استقالة وزير العدل اللبناني: حزب الله يتحكم في كل شئ

قدم وزير العدل اللبنانى أشرف ريفى، اليوم الأحد، استقالته من الحكومة احتجاجا على تدخلات حزب الله في عمل الحكومة اللبنانية، وعدم محاكمة الوزير السابق ميشال سماحة.

وأكد ريفي في بيان رسمي أن قضية سماحة تعد نموذجا عن محاولات الغطرسة والهيمنة على قرار الحكومة اللبنانية، وإن العبث بالدولة وصل إلى مستويات خطيرة وحزب الله يعطل داخل الحكومة وخارجها.

وجاء في نص البيان “يمر وطننا لبنان بواحدة من أصعب المراحل التي عاشها في تاريخه الحديث، جراء أزمة وطنية تسببت بها قوى الأمر الواقع، التي تكاد تطبق على الدولة ومؤسساتها، وقد أدى سلوك هذه القوى إلى إدخال الدولة في مرحلة التفكك والفراغ، وصولا إلى تشويه الهوية الوطنية وتعريض سيادة لبنان واقتصاده ومستقبله وعلاقاته الدولية والعربية لأفدح الأخطار”.

وأشار إلى أن عاين هذا الأمر من موقعه كوزير، وأن ما وصلت إليه الأمور جراء ممارسات دويلة حزب الله وحلفائه لم يعد مقبولاً، والاستمرار في هذه الحكومة يصبح موافقة على هذا الانحراف، أو على الأقل عجزا عن مواجهته.

وأكد أنه لا يقبل أن يتحول إلى شاهد زور أو غطاء لمن يحاولون السيطرة على الدولة والمؤسسات، “لذلك أتقدم منكم ومن الرئيس تمام سلام باستقالتي، وأنا على عهد شهيد لبنان الرئيس رفيق الحريري وشهداء ثورة الأرز، باق، في مواجهة الدويلة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *