التخطي إلى المحتوى
بلير: سايكس – بيكو انتهت والمتغيرات تشكل منطقة جديدة
توني بلير

ألمح رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير، إلى ضرورة إعادة ترسيم حدود دول منطقة الشرق الأوسط بالكامل، بحجة انتهاء صلاحية اتفاقية سايكس-بيكو.

وقال بلير إن الظروف الحالية تختلف اختلافا كليا عن الظروف التي عقدت بموجبها اتفاقية سايكس-بيكو، وأن المتغيرات التي طرأت على هذه المنطقة تشكل شرق أوسط جديد.

وأشار بلير إلى أنه “حينما رسمت حدود مناطق الشرق الأوسط آنذاك بحسب اتفاقية سايكس-بيكو، كان عدد السكان في هذه المنطقة قليلا نسبة إلى الوقت الحاضر، حتى إن الكثير من هذه الدول لم يكن مكتشفا فيها النفط آنذاك”، وفقا لوكالة “رووادو”.

يذكر أن اتفاقية سايكس بيكو، التي تم التوقيع عليها في عام 1916 كانت اتفاقا وتفاهمًا سريًا بين فرنسا وبريطانيا بمصادقة من روسيا على اقتسام منطقة الهلال الخصيب بين فرنسا وبريطانيا لتحديد مناطق النفوذ في غرب آسيا بعد تهاوي الدولة العثمانية، المسيطرة على هذه المنطقة، في الحرب العالمية الأولى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Free WordPress Themes