التخطي إلى المحتوى
الإمارات ترسل دحلان إلى تونس لإشاعة الفوضى والإطاحة بالنهضة
محمد دحلان

كشفت تقارير صحفية أن الإمارات أوفدت القيادي المفصول من حركة فتح الفلسطينية والمرتبط بعلاقات قوية مع الاحتلال الصهيوني محمد دحلان، إلى تونس لإشعال الفوضى بها.

ونقلت شبكة “تونس الآن”، اليوم الجمعة، عن مصادر خاصة أن دحلات وصل تونس بعد هزيمة أحزاب قريبة من الإمارات، لتنفيذ الخطة الجديدة لإزاحة حركة النهضة من المشهد التونسي، عبر تدمير المشهد السياسي والقضاء على التجربة التونسية وإشاعة الفوضى وإلحاقها بالدول والثورات الفاشلة.

وكانت الشبكة قد كشفت في وقت سابق محاولات الإمارات المتكررة لزعزعة الاستقرار داخل تونس وسعيها الدائم إلى إنهاء التجربة التونسية الوليدة، والتحول الديمقراطي في البلاد وإعادتها إلى الحكم الديكتاتوري عن طريق عملائها من سياسيين وإعلاميين داخليا وخارجيا.

وأشارت الشبكة إلى أن “جمعية المجموعة العربية للتنمية والتمكين الوطني” التابعة للإمارات والتي يترأسها الفلسطيني محمد يحيى شامية وهو من من أتباع محمد دحلان، هي الجهة الداعمة ماديا لهذا المخطط، مؤكدة أن دحلان ونائب قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، يشنون حملة لا هوادة فيها ضد الإسلاميين في الإمارات و خارجها.

وكان موقع “ميدل إيست آي” قد نشر تقريرا لروري دوناغي ولينا السعافين، قالا فيه إن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى إلى إنهاء التحول الديمقراطي في تونس، وإعادة البلاد إلى الحكم الديكتاتوري، وأنها طلبت من الرئيس الباجي قايد السبسي قمع حركة النهضة.

ونقل الموقع عن مصدر تونسي رفيع لم يتم الكشف عن هويته، أن نية أبوظبي باتت معروفة عندما اجتمع كل من رؤساء القوات المسلحة الجزائرية والإماراتية في معرض دبي الجوي يوم (9|11).

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *